مقتل جنديين فرنسيين أثناء تحرير رهائن في بوركينا فاسو

مقتل جنديين فرنسيين أثناء تحرير رهائن في بوركينا فاسو
مقتل جنديين فرنسيين أثناء تحرير رهائن في بوركينا فاسو

قتل جنديان فرنسيان، ليلة الخميس، خلال عملية تحرير رهائن شمالي بوركينا فاسو، حسبما أعلنت الرئاسة الفرنسية الجمعة. ونُفّذت العملية العسكرية ليلا لتحرير السائحين الفرنسيين باتريك بيك ولوران لاسيمويا، اللذين فقد أثرهما في حديقة بندجاري الوطنية في بنين في الأول من أيار.

وأدت العملية إلى الإفراج عن أميركي وكوري جنوبي وفرنسيين اثنين. وخطف سائحان فرنسيان أثناء قيامهما برحلة سفاري في بنين، الأسبوع الماضي، وعثر على مرشدهم المحلي ميتا.

وقال قصر الإليزيه في بيان إن الرئيس إيمانويل ماكرون “يود أن يهنئ القوات المسلحة الفرنسية على تحرير الرهائن وكل من عمل إلى جانبهم”. وأضاف أن ماكرون “ينحني بإجلال أمام تضحية اثنين من جنودنا اللذين بذلا حياتهما لإنقاذ مواطنينا”.

بدورها، شكرت وزيرة الدفاع، فلورنس بارلي، في بيان منفصل، السلطات في بنين وبوركينا فاسو وكذلك الولايات المتحدة “لدعمها الثمين” في العملية.

وتشهد بوركينا فاسو منذ أربع سنوات هجمات متكررة يسقط فيها قتلى، تنسب إلى جماعات متشددة بينها “أنصار الإسلام” وجماعة “نصرة الإسلام والمسلمين” و”داعش”.

وكانت الهجمات تتركز في البداية في شمال البلاد، ثم استهدفت العاصمة ومناطق أخرى وخصوصا الشرق. وأسفرت عن سقوط مئات القتلى منذ 2015، بحسب إحصاء أجرته فرانس برس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أول رد لظريف على العقوبات: شكراً