بيونغيانغ: استفزازات واشنطن وسيول قد تؤدي إلى حرب نووية

بيونغيانغ: استفزازات واشنطن وسيول قد تؤدي إلى حرب نووية
بيونغيانغ: استفزازات واشنطن وسيول قد تؤدي إلى حرب نووية

دانت كوريا الشمالية اليوم (الأحد) التدريبات العسكرية المشتركة التي من المقرر أن تجريها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية غدا، معتبرة انها استفزازات قد تؤدي إلى حرب نووية.

ودانت صحيفة «رودونغ» الناطقة باسم الحزب الحاكم التدريبات العسكرية، وقالت انها «استفزاز مفتوح ضد كوريا الشمالية يمكن ان يؤدي الى حرب نووية في اي لحظة».

واضافت ان «الولايات المتحدة ودميتها كوريا الجنوبية، اللتين تنزعان الى الحرب، سيكون عليهما ان تبقيا في ذهنيهما ان تدريباتهما العسكرية التي تستهدف جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية ممارسات عبثية تشبه تصرفات من يقوم بتدمير نفسه ذاتياً».

وكانت وزارة الخارجية الكورية الشمالية اتهمت أمس ادارة الرئيس دونالد ترامب بـ«السعي الى حرب نووية باي ثمن» عبر هذه التدريبات الجوية.

من جهته، قال مستشار ترامب للأمن القومي هربرت ريموند ماكماستر ان احتمال وقوع حرب مع كوريا الشمالية يتعزز.

وتستمر تدريبات «فيجيلنت ايس» التي تشارك فيها حوالى 230 طائرة بينها طائرات خفية من طراز «اف-22 رابتر» خمسة ايام. وتأتي بعيد اطلاق بيونغيانغ صاروخا باليستيا يمكنه اصابة اراضي الولايات المتحدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى قضية إسراء غريب على مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني