أخبار عاجلة
خسائر الخزينة 400 مليون دولار خلال شهرين -
هل سُحب “الغطاء السني” عن الخطيب؟ -
المتوسط الذي يحتاج مزيداً من الحوار -
"الناتو" يبحث عن أعداء جدد -
نحو نظام سياسي فلسطيني تشاركي -
الشعراء يندسّون بين المُخبرين -
من دروس المحاكمات في الجزائر -
إيران واستراتيجية الاقتتال العراقي -

رسالة تحذير من مدير «سي آي أي» إلى سليماني

رسالة تحذير من مدير «سي آي أي» إلى سليماني
رسالة تحذير من مدير «سي آي أي» إلى سليماني

قال مدير «وكالة الاستخبارات المركزية» الأميركية (سي آي أي) مايك بومبيو أمس (السبت) إنه بعث رسالة إلى قائد «فيلق القدس» في «الحرس الثوري» الإيراني قاسم سليماني والقادة الإيرانيين للتعبير عن قلقه في شأن سلوك إيران الذي ينطوي على تهديد بشكل متزايد في العراق.

وقال بومبيو خلال ندوة في منتدى «ريغان» السنوي للدفاع في جنوب كاليفورنيا إنه بعث الرسالة بعدما أشار قائد عسكري إيراني كبير إلى أن القوات التي تحت إمرته قد تهاجم القوات الأميركية في العراق. ولم يذكر تاريخاً.

وقال بومبيو «ما كنا نتحدث عنه في هذه الرسالة هو أننا سنحمله ونحمل إيران مسؤولية أي هجمات على المصالح الأميركية في العراق من قبل القوات الخاضعة لسيطرتهم». وأضاف «نريد أن نتأكد أنه والقيادة في إيران يتفهمان ذلك بطريقة واضحة وضوح الشمس».

وذكر بومبيو الذي تولى قيادة الاستخبارات المركزية في كانون الثاني (يناير) الماضي أن سليماني، الذي يتولى قيادة العمليات الخارجية لـ «الحرس الثوري»، رفض فتح الرسالة.

وذكرت «رويترز» في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي أن سليماني دعا القادة الأكراد مراراً في شمال العراق إلى الانسحاب من مدينة كركوك النفطية أو مواجهة القوات العراقية والمقاتلين المتحالفين مع إيران وسافر إلى إقليم كردستان العراق للاجتماع مع القادة الأكراد.

ووجود سليماني على الخطوط الأمامية يسلط الضوء على نفوذ طهران الكبير على السياسة في العراق، ويقاتل تحالف تقوده الولايات المتحدة تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) في العراق وسورية وعادة ما يكون ذلك على مقربة من فصائل متحالفة مع إيران تقاتل «داعش» أيضاً.

وقال بومبيو «تحتاج إلى النظر في الأسابيع القليلة الماضية وجهود الإيرانيين لممارسة النفوذ الآن في شمال العراق فضلاً عن مناطق أخرى في البلاد، لتشهد استمرار جهودهم ليكونوا قوة مهيمنة في الشرق الأوسط».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فرنسا للرئاسة اللبنانية: الحريري أو حكومة عسكرية