«البديل من أجل ألمانيا» يختار زعيماً ذا نزعة قومية

«البديل من أجل ألمانيا» يختار زعيماً ذا نزعة قومية
«البديل من أجل ألمانيا» يختار زعيماً ذا نزعة قومية

اختار أعضاء حزب «البديل من أجل ألمانيا» المناهض للمهاجرين أمس (السبت) يمينياً ذا نزعة قومية لتولي منصب الرئيس المشارك للحزب، في إشارة إلى احتمال انتهاج مواقف متشددة قبل الانتخابات المحلية العام المقبل.

واختار الأعضاء ألكسندر غاولاند، الذي دافع من قبل عن عضو في الحزب طالب بإعادة كتابة التاريخ للتركيز على ضحايا ألمانيا في الحرب العالمية الثانية، ليعود إلى المنصب الذي ظل يشغله حتى العام 2015.

وأثناء الاجتماع، نظم آلاف المعارضين للحزب مسيرة خارج مقر الاجتماع حاملين لافتات كتب عليها «هانوفر ضد النازيين» و«تصدوا للعنصرية».

وفي وقت سابق، استخدمت شرطة مكافحة الشغب مدافع المياه لتفريق عشرات المحتجين بعدما قطعوا طريقاً يؤدي إلى مقر انعقاد المؤتمر، ما يسلط الضوء على الأثر العميق الذي أحدثه الحزب منذ أن دخل البرلمان للمرة الأولى في الانتخابات التي جرت في 24 أيلول (سبتمبر) الماضي.

وفاز الرئيس الحالي للحزب يورغ مويتن، والذي يُنظر إليه نوعاً ما على أنه أحد المعتدلين في الحركة، بأصوات كانت كافية للاحتفاظ بمنصبه في الحزب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى قضية إسراء غريب على مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني