مباحثات بروما حول الهجرة غير النظامية بليبيا

مباحثات بروما حول الهجرة غير النظامية بليبيا
مباحثات بروما حول الهجرة غير النظامية بليبيا

يلتقي المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة وزير خارجية إيطاليا أنجلينو ألفانو بروما لبحث آخر مستجدات الملف الليبي.

وتتناول المحادثات أوضاع المهاجرين غير النظاميين في ليبيا بعد تسريب فيديو يظهر بيع عدد من المهاجرين الأفارقة؛ أثار ضجة دولية ومحلية.

وكانت حكومة الوفاق الليبية وقعت مذكرة تفاهم مع الجانب الإيطالي مطلع فبراير/شباط الماضي بشأن التعاون في مكافحة الهجرة غير النظامية والاتجار بالبشر والتهريب، وتعزيز أمن الحدود بين ليبيا وإيطاليا.

ولاقت هذه المعاهدة انتقادات واسعة من مجلس النواب والحكومة المنبثقة عنه، ورفضا من قيادة ما يعرف بعملية الكرامة للواء المتقاعد خليفة حفتر.

وكان وزراء أفارقة حذروا أمس الجمعة في روما من أن إعادة آلاف المهاجرين إلى بلدانهم والمقرر تنفيذه منذ القمة الأفريقية الأوروبية بأبيدجان هذا الأسبوع؛ لن يحل مشكلة الهجرة.    

وبدأت المفوضية العليا للاجئين عمليات إخلاء من ليبيا، حيث يتكدس عشرات آلاف المهاجرين، معظمهم من جنوب الصحراء الأفريقية.

لكن وزير خارجية النيجر إبراهيم ياكوبو أكد أمام منتدى روما -الذي افتتح أمس- أنه ما دام انعدام الأمن والفقر مستمرا في العديد من الدول الأفريقية، فإن الشبان سيواصلون المغامرة بحياتهم بحثا عن غد أفضل.

وصاغت دول أفريقية وأوروبية والأمم المتحدة خطة لإجلاء آلاف المهاجرين غير النظاميين من ليبيا، وإعادة توطينهم في دول أخرى، وتشمل الخطة تفكيك شبكات تهريب البشر.

وسبق لرئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي محمد أن صرح بأنه يتعين إجلاء نحو 3800 مهاجر أفريقي من ليبيا بشكل عاجل، مضيفا أن هؤلاء تم إحصاؤهم في أحد مخيمات المهاجرين، وهم يريدون الخروج بأسرع ما يمكن.

وأشار إلى أنه يوجد في ليبيا ما بين أربعمئة ألف وسبعمئة ألف مهاجر أفريقي، كما قال إنه يوجد في هذا البلد 42 مخيما على الأقل تؤوي مهاجرين غير نظاميين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أول رد لظريف على العقوبات: شكراً