أخبار عاجلة
وهبة قاطيشا لـ «الأنباء»: نرى نهاية عهد بلا حكومة! -
بايدن يعلن خبرا سارا عن “كورونا” -
الـ”C.I.A”: الصين أكبر تهديد للحرية -

تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

«يونيسكو» تتبلغ رسمياً انسحاب إسرائيل منها

«يونيسكو» تتبلغ رسمياً انسحاب إسرائيل منها
«يونيسكو» تتبلغ رسمياً انسحاب إسرائيل منها

إشترك في خدمة واتساب

أبلغت إسرائيل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «يونيسكو» رسمياً بانسحابها منها، بعدما كانت أعلنته في تشرين الأول (أكتوبر) في خضم انتخاب المدير العام للمنظمة، بحسب ما أعلنت «يونيسكو» اليوم (الجمعة).

وقالت المديرة العامة لـ «يونسكو» اودريه ازولاي «بصفتي مديرة عامة للمنظمة تسلمت اليوم الإشعار الرسمي من الحكومة الإسرائيلية المتعلق بانسحاب إسرائيل اعتباراً من 31 كانون الأول (ديسمبر) 2018».

وكانت ازولاي التي أبدت «أسفها العميق» لهذا القرار، انتخبت مديرة عامة للمنظمة في 13 تشرين الأول (أكتوبر) وتسلمت منصبها في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضيين.

وقالت ازولاي «إنه في كنف يونيسكو يتسنى للدول التحرك بشكل أفضل للمساهمة في تسوية الخلافات التي تتعلق بمجالات اختصاص المنظمة وليس خارجها».

وشددت ازولاي على أن «لإسرائيل، العضو في يونيسكو منذ العام 1949، مكانتها الكاملة (...) في كنف منظمة تلتزم الدفاع عن حرية التعبير، ومكافحة معاداة السامية والعنصرية بأشكالها كافة، وقامت بتطوير برامج تعليمية لتعزيز الوعي في ذكرى المحرقة وتجنب الإبادة الجماعية»، مشددة على دور المنظمة في حوار الثقافات والنضال ضد التطرف العنيف.

وبعيد إعلان الولايات المتحدة في 12 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي انسحابها من «يونيسكو»، أعلنت إسرائيل بدورها الانسحاب من المنظمة، متهمة إياها بالانحياز للفلسطينيين، ومعتبرة أنها «مسرح للعبث يشوه التاريخ بدلاً من الحفاظ عليه».

واعتبرت المديرة العامة السابقة ايرينا بوكوفا انسحاب الولايات المتحدة وإسرائيل ضربة قوية للمنظمة الدولية التي تتخذ من باريس مقراً.

وكان التوتر كامناً منذ سنوات على خلفية مواقف «يونيسكو» حول القدس المحتلة والخليل. وزاد انضمام فلسطين إلى المنظمة في العام 2011 من التوتر، وأدى إلى تعليق المساهمات المالية الإسرائيلية والأميركية التي توازي قسماً مهماً من موازنتها.

ويدخل الانسحاب الأميركي حيز التنفيذ أواخر العام 2018، وستحتفظ بمقعدها بصفة مراقب.

وفي سياق آخر، سحبت رابطة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين اليوم بطلب من إسرائيل مصطلح «فلسطين- الأرض المحتلة»، من قائمة الدول على موقعها الرسمي حيث يصوت المشجعون لاختيار لاعبي مباراة «كل النجوم» المقبلة.

وطالبت وزيرة الرياضة والثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف برسالة إلى إدارة رابطة دوري كرة السلة، بسحب «فوري» لهذه الإشارة التي تشكل «تدخلاً شديداً وفاضحاً يناقض الموقف الرسمي للإدارة الأميركية وتصريحات الرئيس دونالد ترامب الذي اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل».

وقال الناطق باسم رابطة الدوري مايك باس لوكالة «فرانس برس» اليوم «لسنا مصدر القائمة الظاهرة على الموقع، وبعد إبلاغنا تم تحديث الموقع فوراً»، مشيراً إلى أنه «قدم اعتذاره لهذه القائمة الخاطئة».

ويشير الموقع باللغة الإنكليزية الآن إلى «الأراضي الفلسطينية» بدلاً من «فلسطين- الأرض المحتلة».

ويمكن لمشجعي كرة السلة من أنحاء العالم كافة التصويت سنوياً للاعبين الذين سيخوضون مباراة «كل النجوم» التقليدية، بين أبرز نجوم أندية المنطقتين الشرقية والغربية. وستقام النسخة المقبلة في لوس أنجليس في شباط (فبراير) المقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إسرائيل تحذر ايران من استهداف مواطنيها في الإمارات والبحرين
التالى فرنسا: لتجنب التصعيد بعد مقتل زاده