ترمب يهدد كوريا الشمالية بعقوبات إضافية شديدة

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم إن عقوبات شديدة إضافية ستفرض على كوريا الشمالية عقب إطلاقها صاروخا باليستيا جديدا عابرا للقارات قادرا على ضرب الأراضي الأميركية، ونددت كبريات القوى العالمية بالتجربة الصاروخية الجديدة لبيونغ يونغ، والتي قالت إنها أصبحت قوة نووية عقب هذه التجربة.

وكتب ترمب مغردا على حسابه في تويتر أنه تحدث هاتفيا مع نظيره الصيني شي جين بينغ بشأن ما وصفه بالتصرف الاستفزازي لكوريا الشمالية، وأضاف أنه ستفرض عقوبات إضافية شديدة على بيونغ يونغ، دون أن يدلي بأي تفاصيل.

وقال البيت الأبيض إن ترمب دعا نظيره الصيني للضغط على كوريا الشمالية "بكل الوسائل المتاحة لوقف استفزازاتها، والعودة إلى مسار نزع السلاح النووي".

وجاء إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي بعد أسبوع من قرار الرئيس الأميركي إعادة إدراج بيونغ يونغ على القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب، مما يسمح لبلاده بفرض عقوبات جديدة عليها.

جيل جديد
وفي وقت سابق اليوم، أعلنت كوريا الشمالية إجراء تجربة ناجحة لصاروخ باليستي عابر للقارات سقط في بحر اليابان بعد 53 دقيقة من إطلاقه، وأشار التلفزيون الحكومي في كوريا الشمالية إلى إطلاق جيل جديد من الصواريخ العابرة للقارات باسم هواسونغ15.

تلفزيون بكوريا الجنوبية يبث خريطة تظهر نقطة انطلاق الصاروخ الكوري الشمالي ونقطة سقوطه ببحر اليابان(غيتي)

وأفاد التلفزيون الرسمي في خبر بثه أن اختبار الصاروخ الباليستي جرى بنجاح تحت إشراف زعيم البلاد كيم جونغ أون، وهو يحمل رأسا حربيا كبيرا وقادرا على ضرب أراضي الولايات المتحدة، وأعلن كيم أن بلاده باتت دولة نووية بعد التجربة الصاروخية الأخيرة، وهي الأولى التي تقوم بها بيونغ يانغ منذ 15 سبتمبر/أيلول الماضي.

ولاقت التجربة البالستية الجديدة لكوريا الشمالية تنديدا دوليا واسعا، إذ عبرت الصين عن "قلقها البالغ"، وقالت وزارة الخارجية الصينية إن بكين تأمل أن تتصرف كل الأطراف بحذر حرصا على السلام والاستقرار، وقال الكرملين إن التجربة الصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية ستزيد التوترات في المنطقة، وستبعد جميع الأطراف المعنية عن النقطة التي يمكن فيها بدء التوصل لتسوية بشأن الأزمة.

موقف ألمانيا
وصرح وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل بأن بلاده تدين بقوة أحدث تجارب كوريا الشمالية الصاروخية، وأضاف أن برلين ستستدعي سفير بيونغ يانغ لديها، وأضاف غابرييل في بيان "خرقت كوريا الشمالية من جديد القانون الدولي، سلوك كوريا الشمالية المتهور يمثل تهديدا كبيرا للأمن الدولي".

كما ندد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بالتجربة الصاروخية لكوريا الشمالية، واصفا الأمر بأنه "خرق واضح لقرارات مجلس الأمن، ويظهر تجاهلا للرؤية الموحدة للمجتمع الدولي".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جريحتان في هجوم بسكين امام مدرسة في مارسيليا الفرنسية
التالى قضية إسراء غريب على مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني