الأمم المتحدة: استمرار تعذيب نزيل في غوانتانامو

الأمم المتحدة: استمرار تعذيب نزيل في غوانتانامو
الأمم المتحدة: استمرار تعذيب نزيل في غوانتانامو

إشترك في خدمة واتساب

قال مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالتعذيب نيلز ميلتسر في بيان اليوم (الأربعاء)، إن أحد نزلاء معتقل غوانتانامو الأميركي في كوبا لا يزال يتعرض للتعذيب.

وأنهى الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما استخدام «أساليب الاستجواب المعززة» عبر أمر تنفيذي أصدره في كانون الثاني (يناير) 2009، لكن ميلتسر قال إن استخدام التعذيب في حق من تحتجزهم «وكالة الاستخبارات المركزية» الأميركية «سي آي إيه» لم يؤد بعد إلى ملاحقات قضائية ولا تعويضات للضحايا.

وأضاف ميلتسر قائلاً في بيان: «ترتكب الولايات المتحدة انتهاكا واضحاً لاتفاق مناهضة التعذيب بالتقاعس عن اتخاذ إجراءات قضائية ضد جريمة تعذيب من تحتجزهم الاستخبارات المركزية الأميركية، وترسل رسالة خطرة بالرضا عما يحدث ومنح حصانة إلى المسؤولين في الولايات المتحدة وفي أنحاء العالم».

وتحدث بيان ميلتسر عن عمار البلوشي السجين في غوانتانامو «إذ وردت تقارير عن استمرار تعذيبه وإساءة معاملته».

وأضاف أن البلوشي قال إنه تعرض لتعذيب شديد طوال ثلاثة أعوام ونصف العام في ما يعرف بـ«المواقع السوداء» التابعة للاستخبارات الأميركية قبل نقله إلى غوانتانامو.

ولم يكشف ميلتسر تفاصيل عن مصدر معلوماته في شأن البلوشي المحبوس انفرادياً في غوانتانامو منذ أكثر من عشر سنوات.

وقال ميلتسر إنه جدد طلباً مقدماً منذ وقت طويل لزيارة غوانتانامو ولقاء النزلاء، لكن طلبه وطلبات مماثلة ممن تولوا منصبه من قبل تُقابل بالرفض باستمرار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تحذيرات من نقص أجهزة الأوكسجين في إسرائيل
 

شات لبنان