أخبار عاجلة
الآمال والمخاوف تؤثران على الحياة مع التقدم في العمر -
الصداقات تمنحك صحة نفسية وبدنية أفضل -
ما أسباب الاكتئاب لدى الآباء الجدد؟.. دراسة تجيب -
خماسية نظيفة لسيتي على وست بروميتش.. وأرسنال يواصل صحوته -

فضيحة بجلاجل لـ”عيال التطبيع” .. صحيفة عبرية تكشف عن مشروع “زنا متبادل” بين الإمارات و إسرائيل!!

فضيحة بجلاجل لـ”عيال التطبيع” .. صحيفة عبرية تكشف عن مشروع “زنا متبادل” بين الإمارات و إسرائيل!!
فضيحة بجلاجل لـ”عيال التطبيع” .. صحيفة عبرية تكشف عن مشروع “زنا متبادل” بين الإمارات و إسرائيل!!

إشترك في خدمة واتساب

فجرت صحيفة “هآرتس” العبرية مفاجأة تتعلق بمشروع خطير بين الإمارات و إسرائيل.

وبحسب الصحيفة فإنّ المشروع هو “تبادل الزنا” بين البلدين، أو ما يعرف بـ”العبودية الحديثة والاتجار بالبشر”.

وأكدت الصحيفة، أن المشروع انطلق بين إسرائيل والإمارات، ويتمثل بتقديم زناة من جانب “إسرائيل” وخدمات زنا من جانب دبي، وبصورة مشابهة.

وقالت إن  الكثير من الشباب الإسرائيليين الذين يسافرون في الوقت الحالي إلى دبي بقناع رجال أعمال يعرفون ذلك.

وبحسب “هآرتس” فإن دبي تخفي خلف صورها البراقة، تجارة خطيرة بالبشر وآلية متوحشة للتجنيد والاختطاف والاحتيال للنساء، عبر التهديد باستخدام القوة، لغرض الاستغلال لأهداف البغاء، واستغلال جنسي وحشي.

“الإتجار بالمهاجرين”

وأشارت الصحيفة العبرية إلى وجود 8 ملايين مهاجر للعمل في الامارات، يعملون بأجور منخفضة جدا في البناء أو كخادمين، منبهة إلى أنه يتم المتاجرة بهؤلاء عبر طرق أخرى.

ولفتت إلى أنه في اللحظة التي يدخل فيها هؤلاء العمال إلى الامارات يتم اختطافهم فعليا ويتحولون إلى عبيد، حيث تؤخذ منهم قسرا جوازات سفرهم ويقومون بخطف الكثير من النساء لغرض الجنس.

ونبهت الصحيفة العبرية إلى أنه يتم الاتجار بالنساء برعاية الدولة في الامارات، التي تسوق نفسها مثل جنة استهلاكية يمكن فيها استهلاك حتى البشر.كما نقل “عرب21”

 
“العالم يعرف الحقيقة”

ولفتت الصحيفة إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية كانت قد اعترفت قبل ثلاث سنوات بأن الإمارات لا تلبي أدنى معايير محاربة الاتجار بالبشر.

وكان البرلمان الأوروبي قد أعلن قبل بضعة أسابيع، عن أن دولا كثيرة في الشرق الأوسط لا تطبق المعايير الدولية لمحاربة تجارة البشر، في إشارة إلى الامارات.

كما أشارت الصحيفة إلى تحقيق يوناني أجري الماضية، وكشف عن العنف والإجرام الذي يجري بمعرفة السلطات، ومن قاموا بتحرير هذا التحقيق قدروا بأنه في دبي وحدها هناك 45 ألف امرأة عالقة في شبكة البغاء، وليس فقط نساء يتم بيعهن هناك، بل أيضا فتيان، يوفرون خدمات جنسية للزناة من أرجاء العالم الذين يأتون إلى “لاس فيغاس الشرق الأوسط”.

وبوتيرة متسارعة ومكثفة، وقع الجانبان الإماراتي والإسرائيلي سلسلة اتفاقيات لتطبيع العلاقات على أصعدة متعددة، دبلوماسية واقتصادية وتجارية ورياضية وغيرها.

وقوبل تطبيع الإمارات لعلاقاتها مع إسرائيل برفض شعبي عربي واسع اعتبر هذه الخطوة “طعنة وخيانة للقضية الفلسطينية”، في ظل استمرار احتلال إسرائيل لأراضٍ عربية ورفضها إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق انفجار شاحنة في معبر نصيب بين سوريا والأردن
التالى شرطة أميركا: العبوات المكتشفة بمحيط الكونغرس مصنعة منزلياً