أخبار عاجلة
بلقيس تحصد 11.5 مليون مشاهدة بـ تعالى تشوف -
مهلة نهائية أمام إيران -
نقابة الممرضين: لتسهيل مرور الطاقم التمريضي -
كرم: لا تراهنوا على تراخي الشعب -
أحلام للّبنانيين: “كلنا معاكم” -
السيد: ” شيخ سعد.. كل ما قلت عن شركائك صحيح”! -

حزب ميركل يسعى لترحيل اللاجئين السوريين

حزب ميركل يسعى لترحيل اللاجئين السوريين
حزب ميركل يسعى لترحيل اللاجئين السوريين

 
خالد شمت-برلين

كشف تقرير صحفي ألماني عن سعي حزب المستشارة أنجيلا ميركل إلى ترحيل اللاجئين السوريين إلى ما وصفتها بـ"مناطق يمكن أن تصنف آمنة في بلدهم" اعتبارا من الصيف المقبل.

وذكر تقرير لشبكة ألمانيا الإعلامية نشر أمس الثلاثاء أن الاتحاد المسيحي الألماني المكون من الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه ميركل، والحزب المسيحي الاجتماعي الحاكم بولاية بافاريا الجنوبية يخططان للبدء في عملية الترحيل الصيف المقبل.

وأضاف أن الحزب المسيحي الديمقراطي الحاكم في ولاية ساكسونيا تقدم بطلب إلى مؤتمر وزراء الداخلية المحليين للولايات الألمانية دعا فيه إلى تمديد حظر ترحيل اللاجئين السوريين الذي تواصل السلطات الألمانية العمل به رغم انتهائه نهاية سبتمبر/أيلول الماضي إلى 30 يونيو/حزيران القادم فقط، ودراسة ترحيل السوريين بعد هذا التاريخ إلى بلدهم.

وأوضحت التقرير أن مؤتمر وزراء داخلية الولايات الذي سيعقد في 7 ديسمبر/كانون الأول المقبل في مدينة لايبزيغ بمشاركة وزير الداخلية الاتحادي توماس ديميزير سيناقش هذا الطلب الذي يوافق عليه وزراء الداخلية المحليون بالولايات التي يحكمها الحزب المسيحي الديمقراطي.

وأشارت الشبكة إلى أن هذا الطلب قوبل برفض من وزراء داخلية الولايات المنتمين للحزب الاشتراكي الذين يطالبون بتمديد حظر ترحيل اللاجئين السوريين إلى نهاية ديسمبر/كانون الأول 2018، واتخاذ قرار بشأنه بعد تقييم الأوضاع في سوريا بعد ذلك.
 
وكان حزب الخضر قد هاجم قبل أسبوعين طلبا مماثلا تقدم به حزب "بديل لألمانيا" اليميني إلى البرلمان الألماني (البوندستاغ) دعا فيه الحكومة الألمانية الجديدة للعمل فور تشكيلها على إعادة نحو نصف مليون لاجئ سوري إلى بلادهم.

وطالب الحزب اليميني الحكومة القادمة بالبدء في التفاوض على وجه السرعة مع السلطات السورية بشأن اتفاق يتيح عودة اللاجئين السوريين من ألمانيا إلى مناطق آمنة في بلدهم.

ووجهت النائبة عن حزب الخضر لويزا أمتسبيرغ انتقادات حادة لطلب الحزب اليميني، معتبرة أنه "ليس بلا قلب وإنما يعبر عن جهل"، مضيفة أن 13 مليون سوري نازحين في بلدهم ما زالوا بحاجة ماسة لمساعدات إغاثية، ويصعب إيصال المساعدات إلى عدد كبير منهم.

يذكر أن الإحصاءات الرسمية تفيد بوجود 650 ألف لاجئ سوري في ألمانيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جرحى في تحطم طائرة ركاب في ألاسكا
التالى سعر الرضيع الذكر 1630 دولار والأنثى 980 دولار