مقتل سليماني خسارة مالية لحزب الله

مقتل سليماني خسارة مالية لحزب الله
مقتل سليماني خسارة مالية لحزب الله

إشترك في خدمة واتساب

مصدر دبلوماسي عربي لـ”نداء الوطن” إن النتائج الكاملة لاغتيال قائد فيلق القدس في “الحرس الثوري” الإيراني قاسم سليماني لم تظهر كاملة بعد. فخسارة سليماني لم تكن سياسية وأمنية فحسب، بل كانت مالية أيضاً. وأوضح المصدر أنّ سليماني كان صاحب “بيت المال” لكل الفصائل والأذرع التي انشأتها ايران في المنطقة أو التي تتحالف معها. وأكد أنّ “الأموال العراقية التي تمّ تسريبها للنظام السوري منذ فترة وجود رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي في السلطة كانت تصب أولاً عند سليماني. كذلك فإن معظم المخصصات الايرانية لكل القوى الحليفة في المنطقة من وحتى اليمن كانت تحت سلطته وقراره”.

وذكر أنّ الإيرانيين يحتاجون وقتاً لإعادة تنظيم ما كان محصوراً بسليماني إذ كان يتمتع بسلطات منفردة لم يتمتع بها أي مسؤول أمني سابق في الجمهورية الإسلامية، متوقعاً أن ينعكس رحيله مالياً على كل حلفاء طهران.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البيت الأبيض: “كورونا” يمثل حال طوارئ