أخبار عاجلة
هذا ما طلبته نقابة مستوردي ومصدري الخضار والفاكهة -
طافش توجه رسالة إلى الشعب اللبناني بسبب الثورة -
الشعب يريد إسقاط النظام.. فأيّ نظام جديد؟ -
“القوات”: لا ثقة بحلول تقدمّها هذه الحكومة -
بري: ما صدر عن الحكومة كان ينبغي ان يقترن بإصلاحات -

“بيتلز داعش”… أسوأ قاطعي الرؤوس في قبضة واشنطن

“بيتلز داعش”… أسوأ قاطعي الرؤوس في قبضة واشنطن
“بيتلز داعش”… أسوأ قاطعي الرؤوس في قبضة واشنطن

ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن القوات الأميركية تسلمت من الفصائل الكردية عشرات من أبرز معتقلي تنظيم داعش، بينهم بريطانيان اثنان، لمنعهم من الهروب من السجون الواقعة شمالي سوريا.

وقالت الصحيفة نقلاً عن مصادرها، إن العسكريين الأميركيين تسلموا نحو 40 معتقلاً يعتقد أنهم من القيادات البارزة في “داعش”، وبينهم البريطانيين ألكسندر كوتي والشافعي الشيخ، وهما عضوان من مجموعة كانت تضم أربعة مسلحين أطلق عليها “بيتلز – الخنافس” نسبة إلى الفريق الغنائي البريطاني الشهير، بسبب لكنتهم البريطانية.

وسبق أن احتجز الرجلان وتقرر تسليمهما الى المحاكمة في الولايات المتحدة بتهمة تورطهما في عمليات قتل وتعذيب عشرات الرهائن الغربيين، من بينهم أميركيين، أمام عدسة الكاميرا.

وقتل زعيم خلية “بيتلز” محمد موازي، المشهور باسم “الجهادي جون”، في ضربة جوية استهدفته في سوريا في تشرين الثاني عام 2015، بينما اعتقل العضو الرابع في المجموعة آين ليسلي ديفيس في تركيا وأدين هناك بتهمة الإرهاب.

وبحسب الصحيفة، فإن القوات الأميركية نقلت كوتي والشيخ إلى العراق، بعدما بدأ الأكراد بسحب بعض قوات حراسة معتقلات الدواعش بشمال شرق سوريا، لتوجيهها إلى جبهات القتال ضد “الغزو التركي”، ما أثار مخاوف من احتمال هروب عناصر “داعش” من سجونهم.

واتهمت “قوات سوريا الديمقراطية” الجيش التركي الأربعاء باستهداف أحد السجون التي يحتجز فيها مسلحو “داعش”، في شمال شرق الأراضي السورية، خلال عملية “نبع السلام”، التي أطلقتها أنقرة ضد القوات الكردية هناك بدعوى “محاربة الإرهابيين” وإقامة ما يسمى “منطقة آمنة” على طول الحدود التركية السورية.

من جهته، أشار رئيس الولايات المتحدة الأميركي دونالد ترمب الى انه “في حال فقد ​الأكراد​ و​تركيا​ السيطرة على المنطقة الحدودية، فإن ​الولايات المتحدة​ قامت بنقل بعض أخطر مقاتلي تنظيم داعش​ المعتقلين في ​سوريا​ إلى مكان مجهول خارج سوريا، وهو موقع آمن تسيطر عليه اميركا”.

وكتب عبر “تويتر”، “مقاتلي التنظيم هؤلاء متخصصين بقطع الرؤوس ومجموعتهم معروفة باسم Beetles – الخنافس وهم الأسوأ من بين الأسوأ”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ترمب: نقلنا أخطر مقاتلي “داعش” إلى مكان آمن
التالى سعر الرضيع الذكر 1630 دولار والأنثى 980 دولار