تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

جاك دورسي يرد على تهديد ترامب بإغلاق شبكات التواصل

جاك دورسي يرد على تهديد ترامب بإغلاق شبكات التواصل
جاك دورسي يرد على تهديد ترامب بإغلاق شبكات التواصل

إشترك في خدمة واتساب

رد جاك دورسي على تهديدات الرئيس الأمريكي قائلًا: “إن إضافة التحذير لا يجعل من تويتر حكمًا فيما يتعلق بالحقيقة، بل الهدف هو ربط نقاط البيانات المتضاربة وإظهار المعلومات التي هي محل النزاع؛ حتى يتمكن الناس من الحكم بأنفسهم، وتعد الشفافية أمرًا بالغ الأهمية؛ حتى يتمكن الأشخاص من معرفة السبب وراء أفعالنا بوضوح”.

وتصاعدت التوترات بين الرئيس الأمريكي ومنصة التواصل الاجتماعي المفضلة لديه، وذلك بعد أن أضافت تويتر لأول مرة تحذيرًا إلى بعض تغريداته يحث القراء على التحقق من ادعاءات الرئيس، حيث هدد دونالد ترامب بتنظيم عمل شركات التواصل الاجتماعي أو إغلاقها.

وحاول (جاك دورسي)، الرئيس التنفيذي لمنصة تويتر، الرد على عاصفة الانتقادات التي تلقتها تويتر من المحافظين بعد أن بدأت في إضافة تحذير للتحقق من تغريدات ترامب، وجاءت تصريحات دورسي بعد ساعات قليلة من نشر قناة فوكس نيوز جزءًا من مقابلة مع (مارك زوكربيرج) Mark Zuckerberg.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك سبب عدم اتخاذ شركته إجراءات بشأن المنشورات غير الصحيحة لترامب حول بطاقات الاقتراع بالبريد قائلًا: “لدينا سياسة مختلفة عن تويتر في هذا الشأن، وأنا أؤمن بشدة أن فيسبوك لا يجب أن تكون الحَكَم فيما يتعلق بالحقيقة لكل ما يقوله الناس عبر الإنترنت”.

وزعمت تغريدات ترامب المعنية أن حاكم كاليفورنيا يرسل بطاقات الاقتراع بالبريد إلى أي شخص يعيش في الولاية، بغض النظر عن الشخص وكيف وصل إلى هناك، وقد أضافت تويتر إلى التغريدات تحذيرًا يحث المستخدمين على الحصول على الحقائق المتعلقة ببطاقات الاقتراع بالبريد.

ويرتبط تحذير تويتر بشكل مباشر بصفحة منسقة لتدقيق الحقائق تتضمن العديد من الصحفيين وملخصات مقالات إخبارية تفضح الادعاء.

وأشار جاك دورسي أيضًا في تغريداته إلى أنه يتحمل المسؤولية النهائية عن القرارات التي تتخذها تويتر، طالبًا ترك موظفي الشركة خارج هذا الموضوع، وذلك بعد ظهور إشارات إلى تغريدات موظف تويتر (يوويل روث) Yoel Roth في عامي 2016 و 2017 كدليل على تحيز تويتر المزعوم ضد الرئيس.

وقال: “هناك شخص مسؤول في نهاية المطاف عن أفعالنا كشركة، وهذا الشخص هو أنا، وسنستمر في الإشارة إلى المعلومات غير الصحيحة أو المتنازع عليها حول الانتخابات على مستوى العالم، وسنعترف بأي أخطاء نرتكبها”.

كما دافعت المنصة عن (يوويل روث) قائلة: “لا يوجد شخص واحد في تويتر مسؤول عن سياساتنا أو إجراءات التنفيذ، ومن المؤسف أن نرى أن هناك موظفين فرديين مستهدفين بسبب قرارات الشركة”.

ووفقًا لمتحدث باسم تويتر، فإن دورسي لم يتخذ قرارًا بإضافة التحذير إلى تغريدات ترامب بشكل شخصي، بل إن التغريدات تحتوي على معلومات مضلّة محتملة حول عمليات التصويت وقد تم إضافة التحذير لتوفير سياق إضافي.

ولا يزال من المحتمل أن يثير قرار المنصة غير المسبوق إليه مزيدًا من الأسئلة حول استعدادها لإضافة التحذير بالنسبة لتغريدات ترامب الأخرى المضلّة، خاصةً أن الرئيس قد نشر ادعاءات غير صحيحة ضد عضو الكونغرس الأمريكي السابق (جو سكاربورو) Joe Scarborough بشأن وفاة موظف في الكونغرس قبل سنوات.

كما انتقد بعض مستخدمي تويتر المنصة لعدم تنفيذها الإجراءات الجديدة بشكل واضح وصارم، مضيفين أنه كان ينبغي لها أن تقول صراحةً في التحذير: إن تغريدات ترامب تحتوي على معلومات خطأ.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى