أخبار عاجلة

الاحتفال باليوم الأولمبي العالمي في جامعة الأنطونية

الاحتفال باليوم الأولمبي العالمي في جامعة الأنطونية
الاحتفال باليوم الأولمبي العالمي في جامعة الأنطونية

إشترك في خدمة واتساب

احيت اللجنة الأولمبية اللبنانية والجامعة الأنطونية فعاليات “اليوم الأولمبي العالمي” لسنة 2022 على ملعب الجامعة الأنطونية في الحدت – بعبدا.

وحضره حشد من المدعوين تقدمهم رئيس اللجنة الأولمبية  اللبنانية بيار جلخ ورئيس الجامعة الأنطونية الأب ميشال جلخ وممثل قائد الجيش العماد جوزف عون قائد المركز العالي للرياضة العسكرية العميد الياس حنا وممثل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان المقدم بلال محفوظ وممثل المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا الرائد إيلي مسوح، الى عدد من اعضاء اللجنة الاولمبية اللبنانية ومحمد عويدات رئيس مصلحة الرياضة في وزارة الشباب والرياضة وعدد من أفراد الهيئة التعليمية في الجامعة الأنطونية والفريق التنظيمي بإشراف الدكتور أنطونيو صوطو وعضو اللجنة الأولمبية السابق سليم الحاج ورئيس إتحاد كرة الطاولة جو كوبلي وبطلة الرماية الأولمبية راي باسيل ونجم منتخب لكرة القدم حسن معتوق إضافة إلى حوالي 300 مدرب ولاعب ولاعبة شاركوا في العروض والمباريات إضافة لعدد كبير من الأهالي.

بداية مع كل من النشيد الوطني والأولمبي الدولي والأولمبي اللبناني مترافقا مع الأعلام.

ثم تلا جلخ كلمة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الالماني توماس باخ.

وبعدها القى رئيس الجامعة الانطونية كلمته وفيها: “إلى أن الرياضة لطالما كانت الشغل الشاغل للجامعة الأنطونية وقلقها الدائم. ولطالما ضحت بالنادر والنفيس من أجلها لعلمها أن الرياضة هي من الأعمدة الأساسية لبنيان مجتمع مترابط ومتعاون وصحي. وها نحن سعداء بإستضافة هذا اليوم الأولمبي بإمتياز وذلك بالتعاون مع اللجنة الأولمبية اللبنانية”.

وأضاف : “إن لقاءنا اليوم يؤكد على مدى عنايتنا بالرياضة وإهتمامنا بها، لا لأنها ترفع إسم لبنان عاليا وحسب، بل لأنها تحمل قي طياتها قيم الأخلاق والأمانة والإلتزام والإمتياز في الأداء واللعب النزيه والمنافسة الشريفة والتمتع بالفوز وبمشاركته وقبول الخسارة والتعلم منها، والتحلي بالروح الرياضية دون التكلم عن الصحة البدنية والراحة النفسية والثقة بالنفس. لهذه كلها إستثمرت الأنطونية في كلية العلوم الرياضية حتى تدمج تلك القيم في تربية طلابها وطالباتها وتحقق رسالتها في بنيان مجتمع لبناني قائم على إحترام الآخر والإعتراف بقدرات بعضنا البعض”.

وختم الأب جلخ “بأن الأمور كثيرة تلك التي تجمع بين اللجنة الأولمبية والجامعة الأنطونية لكن أهمها إثنتان: الشبيبة المتعطشة لمستقبل مشرق يليق بها ويحق لها وقيم الرياضة الفريدة”.

بعدها ألقت اللاعبة راي باسيل واللاعب حسن متعوق القسم الأولمبي.

ثم قدمت عروض في ألعاب المواي تاي والجمباز والووشو والجودو وكرة الطاولة وكرة الريشة، وكان الختام مع مباريات في الكرة الطائرة وكرة السلة وكرة القدم بين فرق قدامى الجامعة الأنطونية والفرق الحالية بإشراف رئيس لجنة الرياضة للجميع واليوم الأولمبي عضو اللجنة الأولمبية وليد دمياطي، وكلية العلوم الرياضية في الجامعة الأنطونية وفي ظل أجواء حماسية من الجمهور.

المصدر: العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هيئة إدارية جديدة لـ”الرياضي”