بعد السقوط أمام إسبانيا..تعرف إلى أسوأ هزائم الأرجنتين التاريخية

بعد السقوط أمام إسبانيا..تعرف إلى أسوأ هزائم الأرجنتين التاريخية
بعد السقوط أمام إسبانيا..تعرف إلى أسوأ هزائم الأرجنتين التاريخية

إشترك في خدمة واتساب

سقط منتخب الأرجنتين بطل العالم مرتين على يد إسبانيا 6-1 في خسارة تعتبر واحدة من أكثر الهزائم ألماً في تاريخهم منذ التأسيس، وتسببت بموجة غضب عارمة في البلاد، وفي مباراة غاب عنها النجم الأول للتانغو ليونيل ميسي بداعي الإصابة.

ورغم أن المباراة ودية إلا أن الخسارة شكلت جرحا تاريخيا لعشاق الأرجنتين التي تعد من القوى العظمى في عالم كرة القدم، ومع ذلك أيضا فإنها ليست الأولى التي يسقط فيها التانغو بمثل هذه الفضيحة المدوية على صعيد النتيجة ونستعرض في تقريرنا بعض الهزائم القاسية التي يشير إليها تاريخ الكرة الأرجنتينية بذكريات مريرة.

تشيكوسلوفاكيا 6-1 الأرجنتين (1958)
التقى منتخبا تشيكوسلوفاكيا والأرجنتين في الدور الأول من بطولة كأس العالم 1958 والتي أقيمت في السويد وهي الشاهدة على هزيمة تاريخية هي الأولى من نوعها بالنسبة للتانغو، حيث سقط 6-1، في لقاء شهد نهاية الشوط الأول 3-0 ثم تواصلت الكارثة بالسقوط بنصف دزينة وفي ذلك اللقاء سجل لتشيكوسلوفاكيا ميلان دفوراك 8 وزيدينك زيكان هدفين 17 و39 وجيري فيوريسل 68 وفاسلاف هوفوركا هدفين 81 و89 وسجل هدف الشرف للأرجنتين اوريستيس 64.

الأوروغواي 5-0 الأرجنتين (1959)
بعد عام واحد فقط من خسارة مهينة على يد تشيكوسلوفاكيا، عادت الأرجنتين مرة أخرى لتسقط على يد جارتها الأوروغواي 5-0 في كأس أميركا الجنوبية في الإكوادور 16 ديسمبر عام 1959. الغريب أنه في العام نفسه (قبل تسعة أشهر) فازت الأرجنتين بلقب كوبا أميركا على أرضها.

الأرجنتين 0-5 كولومبيا (1993)
تأهلت كولومبيا لنهائيات كأس العالم 1994 ، حيث فازت 0-5 في ملعب المونيمينتال الشهير في العاصمة "بوينس آيرس" على صاحب الأرض الأرجنتين 5 سبتمبر/أيلول 1993، في التصفيات المؤهلة لمونديال أميركا 94 وهي الهزيمة التي جاءت بعد أن خاض بطل العالم مرتين 33 مباراة دون أيأي  هزيمة – لكن الكولومبيين ألحقوا بالأرجنتين هزيمة هي الأكبر في تاريخ راقصي التانغو.

بوليفيا 6-1 الأرجنتين (2009)
عانى مارادونا في إبريل 2009 من أول خسارة له كمدرب للمنتخب الأرجنتيني في لاباز، حيث تم سحق التانغو على يد بوليفيا (6-1) في مباراة تاريخية للبوليفيين وسط حضور نجوم مدججة بقيادة ميسي، ماسكيرانو، ديميكليس، غاغو لكن "الالبيسيليستي" تلقى هزيمة شكلت بمثابة الفضيحة وتم تبريرها بسبب ارتفاع البلاد عن مستوى سطح البحر ونقص الأوكسجين!

إسبانيا 6-1 الأرجنتين (2018)
كانت آخر خيبة أمل كبيرة في تاريخ الأرجنتين يوم الثلاثاء 27 إبريل في مدريد ، ضد إسبانيا التي تعيش أفضل حالاتها ، إذ لعبت 15 مباراة دون خسارة، لكن الفضيحة حدثت قبل أقل من شهرين من انطلاق كأس العالم التي يراها المشجعون الأرجنتينيون فرصة أخيرة لرفاق ميسي بالتتويج لكن جاءت الصدمة!

(العربي الجديد)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى روبرتو كارلوس يكشف الفرق بين رونالدو وميسي