محرز ولفتة إنسانية رائعة..تضامن مع طفلة مريضة لمساعدتها

محرز ولفتة إنسانية رائعة..تضامن مع طفلة مريضة لمساعدتها
محرز ولفتة إنسانية رائعة..تضامن مع طفلة مريضة لمساعدتها

إشترك في خدمة واتساب

صنع النجم الجزائري رياض محرز لاعب نادي ليستر سيتي الإنكليزي الحدث في وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أن عبّر عن تضامنه المطلق مع الطفلة "مروة" التي تبلغ من العمر سنتين، وتعاني مرضاً مستعصياً، إذ فشلت العديد من المحاولات التي قام بها والداها لعلاجها منه بسبب مشاكل إدارية وإجراءات معقدة فرضها أحد مستشفيات مدينة مارسيليا الفرنسية.

ونشر محرز على حسابه الشخصي بـ"إنستغرام" الإثنين صورة للطفلة وعائلتها خلال قيامهم بوقفة احتجاجية أمام مستشفى "لا تيمون" في مدينة مارسيليا وأرفقها بعبارة "كلنا مع مروة" مرفوقة برمز القلب.

وهي ليست المرة الأولى التي يقوم فيها محرز بمثل هذه اللفتة الإنسانية، إذ سبق له لقاء الطفل الجزائري "المعجزة" عماد شيالي في العاصمة الفرنسية باريس في شهر يناير/كانون الثاني الماضي، والذي يعاني هو الآخر من عدة أمراض، وعرض عليه محرز المجيء إلى مدينة ليستر لحضور إحدى مباريات الفريق على نفقته.

وبالعودة للقصة المؤثرة للطفلة "مروة" التي تعاني أضراراً عصبية بليغة، فقد تجمع عشرات الأشخاص أمام مستشفى "لا تيمون" في مارسيليا صباح الأحد، من أجل التعبير عن مساندتهم للطفلة المريضة ووالديها المفجوعين، بعد أن قرر الأطباء الذين وافقوا على علاجها سابقاً أن شفاءها مستحيل.

وبحسب صحيفة "لا بروفونس" الفرنسية، فإن والدي الطفلة مروة لم يستسلما للأمر، وقاما في مطلع شهر مارس/آذار الحالي بالحصول على حكم قضائي يقضي بمواصلة علاج ابنتهما، بعد معركة قانونية شرسة مع الأطباء الذين رفضوا مواصلة تقديم العلاج للطفلة مروة من دون سبب وجيه.

وحظيت هذه القضية بتضامن منقطع النظير في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ هبّ آلاف روادها لتنظيم حملة تعبئة واسعة، والتجمهر أمام المستشفى للمطالبة بتمكين الطفلة مروة من الخضوع لفحص بالرنين المغناطيسي.

اقــرأ أيضاً

ونقلت الصحيفة الفرنسية تصريحاً للوالد قال فيه بأنه سافر إلى الصين، كي يطلب مساعدة أحد المستشفيات هناك، مضيفاً بأنه حصل بالفعل على تأكيد من الأطباء بإمكانية إيجاد حل لشفاء الطفلة من مرضها، لكن إدارة المستشفى في مارسيليا رفضت هذه الفكرة جملة وتفصيلاً، ما دفع أهل الطفلة مروة لتوجيه نداء استغاثة إلى رئيس فرنسا إيمانويل ماكرون لتمكين فريق الأطباء الصيني من المجيء إلى مستشفى "لا تيمون" بمارسيليا لتقديم العلاج المناسب للطفلة.

(العربي الجديد)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى روبرتو كارلوس يكشف الفرق بين رونالدو وميسي