فينغر: لو طُبق الفار في نهائي 2006 لتغيّر تاريخ أرسنال

فينغر: لو طُبق الفار في نهائي 2006 لتغيّر تاريخ أرسنال
فينغر: لو طُبق الفار في نهائي 2006 لتغيّر تاريخ أرسنال

إشترك في خدمة واتساب

كشف الفرنسي أرسين فينجر، المدرب التاريخي لأرسنال الإنجليزي، عن المباراة التي كان يتمنى أن تُطبق خلالها تقنية “الفار”، وهي نهائي دوري أبطال أوروبا 2006.

وكان المدفغجية قد خسروا المباراة النهائية لنسخة 2005-2006 من دوري الأبطال أمام برشلونة الإسباني بنتيجة 1-2، في هذه المباراة بدأ أرسنال بهدف سجله المدافع الإنجليزي سول كامبل في الدقيقة الـ37، قبل أن يتعادل البارسا بهدف للكاميروني صامويل إيتو في الدقيقة الـ76، ثم أتبعه بهدف الفوز عن طريق الظهير البرازيلي جوليانو بيليتي في الدقيقة الـ80.

وقال فينجر في تصريح تلفزيوني نقله موقع “فوتبول لندن” الإنكليزي: “المباراة التي كنت أتمنى تطبيق تقنية الفيديو بها هي نهائي دوري أبطال أوروبا 2006”.

وأضاف: “صامويل إيتو الذي سجل هدف التعادل للبارسا كان في وضعية تسلل وقت لعب الكرة إليه من السويدي هنريك لارسون، وأعتقد أن هذا الهدف إن لم يحتسب كان من شأنه أن يغير تاريخ نادي أرسنال مع كرة القدم”.

ومنذ خسارته لنهائي دوري أبطال أوروبا 2006، لم يصل “الغانرز” لمرحلة نصف نهائي البطولة إلا مرة وحيدة في عام 2008 قبل أن يخرج وقتها أمام مواطنه مانشستر يونايتد.

المصدر: ملحق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الشباب يسعى للعودة إلى سكة الانتصارات على حساب الفيحاء
 

شات لبنان