أخبار عاجلة
اليونان: مستعدون للمحادثات مع تركيا بشرط -
“ناتو”: لن نصبح طرفاً في النزاع -
كييف تمنع وصول السكان للأجزاء المحررة في زابوروجيه -
علامات الخيبة على وجه رونالدو -
تغيرات في وجهك قد تكون من أعراض قصور الغدة الدرقية -

لماذا يتم استحضار آلام المخيمات الفلسطينية بطريقة منقوصة...

لماذا يتم استحضار آلام المخيمات الفلسطينية بطريقة منقوصة...
لماذا يتم استحضار آلام المخيمات الفلسطينية بطريقة منقوصة...

إشترك في خدمة واتساب

بقلم مدير المركز اللبناني للابحاث والاستشارات.. حسان القطب...

يمر بأصعب مرحلة سياسية مع اقتراب انتهاء ولاية الرئيس ، وعدم القدرة على انتخاب رئيس جديد.. وفي نفس الوقت يعاني لبنان من ازمة اقتصادية خانقة ومن انهيار مالي متدرج يزيد من اوجاع اللبنانيين ومعاناتهم، وفوق كل هذا نعيش ازمة امنية مدمرة على مستوى الداخل بعد تراجع قدرة القوى الامنية على مواجهة حالة الفلتان الامني المتنقل من منطقة الى اخرى..

الى جانب كل هذا، وبدل ان يتم العمل في البحث عن حلول وتجاوز الازمات يستمر محور ايران في لبنان في تعزيز الانقسام الديني واطلاق لغة التحريض غير المسبوق، وكذلك محاولة احياء ذكريات آلام المخيمات الفلسطينية ظناً من نصرالله وسواه ان التلطي خلف القضية الفلسطينية يغطي فسادهم وارتباطهم بمحور ايران، وما ارتكبته ميليشياتهم في سوريا والعراق واليمن ولبنان طبعاً.. وفي كل مكانٍ كان لهم فيه حضور ودور..

منذ سنوات واعلام هذا المحور يتجاهل مجزرة العصر، مجزرة مخيمي صبرا وشاتيلا، وفجاة اليوم استذكر اعلام وسياسيي وناشطي واتباع وادوات هذا المحور هذه المجزرة وحتى ان سياسة التذكير وصل الى مختلف القوى الفلسطينية التي تتحالف معهم..

وكأن المطلوب نقل المواجهة من الحدود اللبنانية مع الكيان الصهيوني، الى الداخل اللبناني..

او التهويل للداخل كما للخارج بان من الممكن فتح جبهة صراع داخلي بين المكونات اللبنانية استناداً الى احداث تاريخية كانت قاسية ومؤلمة للجميع..

ولكن ما لفتنا ان هذا الايقاظ لذكرى مؤلمة كان باسلوب منقوص ومجزوء وغير بريء في نفس الوقت ..خاصةً عندما نراجع ما قاله نصرالله، في خطابه الاخير متجاهلاً اسماء ووقائع..

(فقد تحدّث نصرالله عن ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا، قائلاً إن «العدو الإسرائيلي كان يشارك فيها والمنفّذين الأساسيين كانوا من الجهات اللبنانية المعروفة التي كانت متعاونة مع العدو في اجتياح 1982». وأشار إلى أن «المجزرة ليست فقط في حق الفلسطينيين بل في حق اللبنانيين ايضاً»، معتبراً أن مجزرة صبرا وشاتيلا «قد تكون أكبر وأبشع وأفظع مجزرة في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي».)..

لقد صدق نصرالله عندما قال بان المجزرة بشعة وفظيعة.. ولكن لم يكن بإمكانه تسمية الفاعل..

طبعاً لا يستطيع... المتهم بارتكاب هذه المجزرة او تنفيذها الى جانب العدو الصهيوني، كان الوزير والنائب السابق ايلي حبيقة.. وكان اسمه قد تردد مراراً وتكراراً في تحقيقات دولية مرتبطة بهذه المجزرة وتم استدعاؤه الى محكمة في بلجيكا...

الجزيرة شهر كانون الثاني..مطلع عام 2002.. (أفادت مصادر مطلعة في أن الوزير اللبناني الأسبق إيلي حبيقة قتل قبل ظهر اليوم في انفجار سيارة ملغومة في ضاحية الحازمية في بيروت الشرقية، وقتل معه في الانفجار ثلاثة من مرافقيه. وكان إيلي حبيقة قائدا للقوات اللبنانية التابعة لحزب الكتائب في الثمانينيات وكان من أبرز المتهمين في مجازر صبرا وشاتيلا في سبتمبر عام 1982 التي نفذتها القوات اللبنانية في المخيمين. وراح ضحية المجزرة المئات من الفلسطينيين واللبنانيين من سكان المخيمين خلال الغزو الإسرائيلي للبنان بقيادة وزير الدفاع الأسبق ورئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي أرييل شارون...

ذكرت صحيفة «دايلي ستار» اللبنانية أمس ان حبيقة الذي قتل الخميس في انفجار سيارة مفخخة اكد انه سجل المعلومات التي كان يريد الادلاء بها حول المجازر التي تعرض لها المدنيون الفلسطينيون في مخيمي صبرا وشاتيلا. وقالت الصحيفة «قبل شهرين اكد لنا ايلي حبيقة انه سجل روايته المتعلقة بمجازر صبرا وشاتيلا وانه سلم نسخا عن شريط التسجيل لمحامين». وكانت لجنة تحقيق اسرائيلية حملت ارييل شارون في 1983 «مسئولية غير مباشرة» في هذه المجازر التي اسفرت عن مقتل نحو 2000 مدني فلسطيني في سبتمبر 1982 عندما كان الجيش الاسرائيلي وصل الى مشارف مخيمي صبرا وشاتيلا. واشارت اللجنة الاسرائيلية الى ان رئيس اجهزة الاستخبارات في ميليشيا القوات اللبنانية ايلي حبيقة امر بارتكاب المجازر. ومن جانبها تساءلت صحيفة «النهار» اللبنانية عما اذا كشف حبيقة «معلومات» الى اعضاء مجلس الشيوخ البلجيكي الذين التقاهم سرا الثلاثاء في بيروت...

لماذا لم يتطرق نصرالله الى اسم حبيقة، لان ايلي حبيقة بعد انقلابه على القوات اللبنانية، اصبح جزءاً من منظومة النظام السوري في لبنان، وكان حليفاً لحزب الله، حليف سوريا، وكان من الممنوع على القوى اللبنانية والفلسطينية ذكر مجزرة صبرا وشاتيلا او التذكير بمأساة سكانها ومواطنيها من لبنانيين وفلسطينيين.. عند ذكرها من كل عام..؟؟؟؟

الان وفي خضم مأساة لبنان وتطور الصراع السياسي وحملة ومن معه على القوات اللبنانية كان لا بد من إحياء هذه الذكرى وتاجيج المشاعر..

مجزرة صبرا وشاتيلا الثانية..

اما مجزرو صبرا وشاتيلا الثانية ومختلف المخيمات الفلسطينية الاخرى في مناطق لبنانية متعددة ويجب ان نستذكرها ايضاً حتى نكوزن منصفين وواقعيين ومنطقيين واصحاب حق ومنطق وقوة .. لا اصحاب فتنة وادوات تقسيم وتجهيل للذاكرة.. فهو تذكير اللبنانيين والفلسطينيين بما ارتكبته ميليشيات وقائدها نبيه حليف حزب الله وسوريا.. في مختلف المناطق اللبنانية حين اعلنت حرب المخيمات.. وحاصرت المخيمات الفلسطينية في صور وصيدا وبيروت .. وقصفتها بالمدافع والصواريخ لسنوات وليس لايام.. وخاصة مخيمي صبرا وشاتيلا.. وخطفت وعذبت وقتلت الالاف من الفلسطينيين وسلمت المئات منهم للنظام السوري لتعذيبهم وتصفيتهم..!!

لماذا يتجاهل نصرالله هذه الاحداث طالما انه يحب فلسطين وابناء الشعب الفلسطيني ام ان الانظار يجب ان تتجه الى ناحية واحدة.. وزرع النسيان والتجهيل في اذهان الاجيال الجديدة التي لا تعرف شيئاً او لم تعش هذه المرحلة..

كذلك لا يجب ان ننسى مجازر النظام السوري بحق الفلسطينيين في نهر البارد والبداوي والجليل وعين الحلوة وآلاف المخطوفين والمفقودين والاغتيالات التي تم تنفيذها بحق قيادات فلسطينية تحت مسمى حماية الثورة الفلسطينية..؟؟

وهنا لا نذكر نصرالله فقط بل الحركات الفلسطينية التي تعطي نظام الاسد صك براءة مما ارتكبه بحق الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية ..

قليل من الاحترام لعقولنا فنحن لسنا اتباع ولن نكون...

الجريمة والمجزرة لها وصف وتعريف واحد.. ولا يوجد مجزرة مبررة واخرى غير مبررة..

كما لا يمكن ذكر مجزرة وتجاهل اخرى.. والا فأن من يقوم بهذا هو متواطيء ومشارك ومرتكب..

التاريخ لا يمكن تجهيل بعضه والاشارة الى بعضه الاخر...

تماماً كما يعمل البعض على  التلاعب باحداث تاريخية دينية ...

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رئيسان فائضان على الطريق