أخبار عاجلة
مشكلتكم في مكان آخر: اتركوا ميقاتي وحكومته يعملان -
لماذا يجب تناول الكينوا لإنقاص الوزن بشكل صحى؟ -
خيط رفيع بين الضغط على الحكومة واسقاطها -
بايدن: مشاكل الإمدادات في الولايات المتحدة تتحسّن -
طلاق شيرين.. نوال الزغبي تدخل خط الأزمة -
هل وقع الطلاق فعلا؟..تغريدة لشيرين تزيد الطين بلة -
قتيل و8 جرحى في 24 ساعة! -

حزب الله يريد ادارة لبنان باموال عربية ودولية...

حزب الله يريد ادارة لبنان باموال عربية ودولية...
حزب الله يريد ادارة لبنان باموال عربية ودولية...

إشترك في خدمة واتساب

بقلم مدير المركز اللبناني للابحاث والاستشارات... حسان القطب...

 

لا يساور الشك او حتى مجرد المراجعة، اي مراقب او خبير محلي او اجنبي بالشان اللبناني، من القول بان المؤسسات الرسمية اللبنانية هي تحت سيطرة وهيمنته، وان تحالفاته سواء مع الشريك الشيعي ().. او مع (التيار الوطني الحر).. ومع المجموعات السياسة الاخرى انما هي لزوم توسيع دائرة العلاقات واعطاء شكل جبهة موالية عريضة بالعنوان والشكل وليس بالمضمون..؟؟

 

لان المضمون اي لب الفكر والمشروع والمسار وخارطة الطريق لادارة السلطة وتوجيه دفتها انما يسيطر عليها بالكامل حزب الله، حصراً دون سواه.. !! كما ان العلاقة مع القوى الاخرى سواء كانت معارضة لحزب الله او مهادنة، يحدد حزب الله اطارها وحدودها تصعيداً او تهدئة.. ؟؟

 

هذا هو واقع الحال في من سنوات، اي بعد اتفاق الدوحة السيء الذكر برعاية دولة قطر ..؟؟؟؟؟

 

منذ ذلك والحين والدولة اللبنانية بمؤسساتها تحت سيطرة وهيمنة وادارة وتوجيه ميليشيا حزب الله التي تعمل حصرياً في خدمة مشروع ايران في دول المنطقة وحتى في دول الاغتراب غير العربية..؟؟

 

لذلك وخلال الفترة الممتدة من عام 2010، وحتى تاريخه، وبناءً على هذه الهيمنة والادارة، تسارعت عملية الانهيار السياسي والمالي والامني، وحتى الاخلاقي نتيجة تفاقم تجارة المخدرات سواء تصنيعاً او زراعةً او تهريباً.. كما بلغت علاقة لبنان مع محيطه العربي والدولي ادنى مستوياتها وصولاً الى ما بلغته اليوم من انقطاع وتباعد...واعتزال من قبل الاشقاء والاصدقاء للشأن اللبناني نتيجة استغلال ساحة لبنان ومؤسساته لخدمة حزب طائفي مذهبي مسلح لخدمة مشروعه.. وممارساته التي تسيء للبنانيين قبل الاشقاء والاصدقاء...!!

 

من هنا كانت ادارة حزب الله للكيان اللبناني فاشلة، وغير منتجة بل انعكست سلباً على واقع لبنان ومستقبله.. واستقراره ونهوضه.. وكان الاتفاق الرئاسي مقدمة الانهيار الذي تفاقم نتيجة ..

 

تحالف الفساد مع سلاح الفوضى...

 

ودولة المحاصصة مع دويلة المذهب على حساب الوطن..

 

مع فشل حكومات العهد منذ الانتخابات الرئاسية الاولى في انتاج واقع جديد مثمر ومنتج، ومع سقوط مقولة العهد القوي والسلطة الواعدة.. ومع فشل حزب الله في استدراج تحالفات اقليمية من محيطه وثقافته وفكره في الاحاطة بالواقع اللبناني ودعم سيطرته وهيمنته ونتيجة انخراط حزب الله في حروب اقليمية مسلحة وحملات اعلامية معادية للدول العربية الحاضنة للمجتمع اللبناني والراعية لاستقرار لبنان ونهوضه كلما تعثر او اوشك على الانهيار.. ومع اندلاع انتفاضة 17 تشرين اول/ اوكتوبر.. عام 2019، نتيجة ما وصلت اليه احوال البلاد والعباد من انهيار وتردي وفساد ومحاصصة وهيمنة وتسلط وديكتاتورية ...

 

بدأت مرحلة الحديث عن حكومات مستقلة ووزراء اصحاب اختصاص ووضع مشاريع نهوض واعادة فتح ثغرة في جدار الانعزال السياسي الذي فرضته سياسات الميليشيات التي ترعى الفساد وتحميه وتقوده..

 

فكانت حكومة الرئيس حسان دياب، التي تم تقديمها على انها حكومة مستقلين واهل اختصاص، ليتبين لاحقاً انها حكومة اللون الواحد من رئيسها وكافة وزرائها.. وفشلت في اقناع المجتمع العربي والدولي بانه حكومة مستقلة غير مرتبطة بالمشروع الايراني في المنطقة..؟

 

واقالتها كانت بهدف اعادة انتاج وتشكيل حكومة اكثر قبولاً من العالم العربي والدولي.. ومع فشل الرئيس الحريري، في اقناع الداخل كما الدول المعنية بدعم لبنان بانه رجل المرحلة وانه يملك القدرة على التحرر من هيمنة حزب الله وادارة الشان الحكومي بطريقة حيادية ومستقلة وبحكومة من المتخصصين الحياديين.. اعلن اعتذاره..!

 

وسارع الرئيس الميقاتي، برعاية وتكليف ومتابعة من نادي رؤوساء الوزارة السابقين.. لاعلان استعداده لحمل المسؤولية..ظناً منه ان التوقيت مناسب لاعادة انتاج ما بدأه عام 2010.. وبعد التكليف والتشكيل قال الميقاتي انه حكومته حكومة مستقلين.. وانه يقود فريق عمل وليس وزراء محاصصة.. ليتبين مع كلام وزير الداخلية ان هذا الكلام غير صحيح وان انتماء كل وزير كان محط فحصٍ من جبران باسيل رئيس التيار الوطني الحر حليف حزب الله ومرشحه المفترض لرئاسة الجمهورية في المرحلة المقبلة.. وفرنجية كان اكثر وضوحاً عندما اعتبر ان قرداحي وزير من حصته ويرفض استقالته... وكذلك هددت حركة امل وحزب الله باستقالة من يمثلهم في الحكومة.. فأين الاستقلالية واي فريق عمل هذا..؟؟؟

 

ثم كانت تصريحات وزير الاعلام جورج قرداحي.. التي طالت الدول العربية والخليجية بالتحديد والمملكة العربية بشكلٍ خاص.. بما كشف ان صورة حيادية الحكومة كانت شكلية وليست حقيقية وواقعية.. ثم اضاف وزير الخارجية عبدالله بوحبيب بعض الاضافات الضرورية على تظهير مشهد انتماء الوزراء ولون الوزارة القاتم والمظلم والظالم... ويمكن القول العاجز... عن ادارة الشان اللبناني كما عن اعادة انتاج علاقات متوازنة مع عالمنا العربي والاسلامي والمجتمع الدولي...مما زاد من تعقيد الامور وجعل من المعالجة اكثر صعوبة..

 

    ننشر نقلا عن جريدة الاخبار... ( ما قاله نائب الأمين لحزب الله، نعيم قاسم: إن «تعمل بطريقة خاطئة جداً، لأن أحداً لا يستطيع ليّ ذراع حزب الله والشعب اللبناني»، مضيفاً أن «لبنان ليس مكسر عصا، ويتعامل مع السعودية بندّية وكدولة مستقلة، ولا نقبل أن تتدخل السعودية بالحكومة». ووصف قاسم، في مقابلة مع تلفزيون «الإخبارية السورية»، التصعيد السعودي تجاه لبنان بـ«العدوان غير المبرر»، مطالباً المملكة بالاعتذار عنه. ورأى قاسم أنه «من الممكن أن تكمل السعودية عدوانها على لبنان، وليس لدى السعودية أي ضوابط، وهي تريد الانتقام».)...

 

ما هي الخلاصة من كل ما تقدم وصولاً الى ما قاله نعيم قاسم:

 

    إن الاستقرار المالي هو الميزان لذلك فإن حزب الله فشل بوضوح في ادارة الشان اللبناني


    إن حزب الله قادر فقط على تعطيل كافة جوانب الحياة في لبنان بقوة سلاحه وفرض شروطه على من يشاء وساعة يشاء..


    إن قدرة حلفائه في الخارج اي ايران بشكل اساسي وجزئياً العراق وفنزويلا، على دعم وتغطية هيمنة حزب الله على لبنان مالياً محدودة جداً.. ولذلك الترويج لحملة المازوت الايراني للبنان انتهت دون ترك تأثير يذكر على ازمة المحروقات في لبنان.. بل على العكس زادت من مسؤولية حزب الله امام جمهوره وحلفائه... فقد وجّه وئام وهاب "نداء لنصرالله لتقديم مازوت مجاني لاستخدامه في التدفئة"، وقال: "إيران قادرة على تأمين الكمية اللازمة ومجبورة في ذلك".


    حتى النفط العراقي.. الذي بدا الترويج له لم يقدم حلاً لازمة الكهرباء التي يعاني منها لبنان...


    إن حديث نعيم قاسم عن عدوان سعودي على لبنان وشعب لبنان هو كلام مرفوض... لان الشعب اللبناني يعرف ويدرك انه يدفع ثمن سياسات حزب الله الخارجية والداخلية المفروضه عليه... وان عدوانية حزب الله تجاه الشعب العربي يعمل على تغطيتها تحت مسميات المقاومة ومواجهة التطبيع ومحاربة اسرائيل..


    بما انه لا ازمة علاقات بين الشعب اللبناني والمملكة العربية السعودية.. فإن حزب الله يحاول ان يجعل من الشعب اللبناني رهينة سياساته..ويحاول ان يقنع اللبنانيين ان العالم العربي الذي طالما وقف الى جانبهم، يحاصرهم ويعتدي عليهم، وهذا كذب وافتراء...

 

ما الذي يريده حزب الله...

 

حزب الله يريد من تشكيل هذه الحكومات المستقلة وهماً، ان يخدع العالم العربي والاسلامي والدولي، والمسارعة لتقديم الدعم المالي لاعادة الاستقرار المتزعزع، نتيجة سوء ادارته وخطورة تحالفاته ليتمكن حزب الله ومن معه من حكم وادارة  لبنان باموال عربية ودولية والعمل لخدمة ايران مشروعها وتخفيف الضغط المالي عن ايران.. باموال عربية..؟؟

 

في النهاية نقول لن ينفع حزب الله وايران ومن معهما محاولة استعداء اكثرية الشعب اللبناني وتحريضه على مجتمعه العربي وبيئته العربية .. لان انتماءنا عربي وثقافتنا عربية ومسيرتنا عربية وكل كلام او مسار او مشروع خلاف ذلك مصيره السقوط... وصراخ قاسم ومفرداته ما هي الا دليل على تراجع هذا المشروع واحتضاره وانكشاف مخاطره وعجزه عن الاستمرار تحت عناوين متنوعة..

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لبنان... من سيربح الميليشيا؟
التالى لبنان... من سيربح الميليشيا؟
 

شات لبنان