كانت ستفرغ حمولتها في لبنان.. السفينة 'رازوني' رست في هذا الميناء العربي

كانت ستفرغ حمولتها في لبنان.. السفينة 'رازوني' رست في هذا الميناء العربي
كانت ستفرغ حمولتها في لبنان.. السفينة 'رازوني' رست في هذا الميناء العربي

إشترك في خدمة واتساب

أعلن مصدر ملاحي وبيانات لأقمار اصطناعية، أن أول سفينة تغادر أوكرانيا بموجب اتفاق لاستئناف صادرات الحبوب منها قبل أسبوعين، رست في ميناء طرطوس السوري، أمس الثلاثاء.

 

وأبحرت السفينة "رازوني" التي ترفع علم سيراليون من ميناء أوديسا الأوكراني في الأول من آب، بموجب اتفاق تم التوصل إليه بعد عناء، لكنها لم تفرغ حمولتها في كما كان مخططا.

 

ولم يكن موقعها واضحا في الأيام الأخيرة، لأنها أبقت جهاز الإرسال والاستقبال مغلقا.

 

وأظهرت صور للأقمار الاصطناعية من شركة "بلانت لابس بي بي سي" السفينة في ميناء طرطوس صباح الثلاثاء، وأكد مصدر ملاحي أنها رست هناك وقال إنها ستفرغ على الأقل جزءا من شحنتها من الذرة في سوريا.

 

وكانت الشحنة البالغ وزنها 26 ألف طن من الذرة متجهة في الأصل إلى لبنان، الذي يعاني أزمة اقتصادية خانقة.

 

لكن المشتري الأصلي رفض الاستلام بسبب مخاوف تتعلق بالجودة، وأبحرت السفينة إلى تركيا حيث رست في ميناء مرسين في 11 آب، وأفرغت جزءا من الشحنة هناك.

 

وعندما أبحرت مرة أخرى في اليوم التالي، لم تشغل جهاز الإرسال والاستقبال.

 

وكانت كييف قطعت العلاقات الدبلوماسية مع دمشق في حزيران، بعد اعتراف سوريا باستقلال منطقتي لوغانسك ودونيتسك الشرقيتين، وردت سوريا بالمثل.

 

وقالت وزارة النقل الأوكرانية في مطلع الأسبوع إنها "ليست مسؤولة عن السفن والبضائع بعد مغادرتها أوكرانيا، ناهيك عن ذلك بعد مغادرة السفينة من ميناء أجنبي".

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس للصحفيين إن واشنطن كانت على علم بالتقارير التي تفيد أن شحنة السفينة قد بيعت إلى مشتر آخر وأنها الآن قرب طرطوس.(سكاي نيوز)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البترون “بلا ماي”