نائب 'حزب الله' يتحدّث عن 'المُعطّلين' والحكومة.. ماذا قال؟

نائب 'حزب الله' يتحدّث عن 'المُعطّلين' والحكومة.. ماذا قال؟
نائب 'حزب الله' يتحدّث عن 'المُعطّلين' والحكومة.. ماذا قال؟

إشترك في خدمة واتساب

رأى عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسن فضل الله أن "المدخل الضروري والطبيعي لوضع المعالجات، هو أن يكون لدينا حكومة قادرة وفاعلة وتحظى بأوسع تفاهم سياسي ونيابي"، وأضاف: "لكن للأسف في نرى أن هناك من يعتمد دائما السلبية، ويذهب إلى خيارات عدمية، أي أنه لا يريد شيئا، فلا يريد أحيانا رئيس حكومة، ولا يريد أن يكلف رئيسا لها، ولا يريد تشكيل الحكومة، ولا يريد تفاهما وتعاونا مع الآخرين".

Advertisement

 
وخلال لقاء له مع الجسم الطبي والتمريضي في مستشفى الشهيد صلاح غندور في مدينة بنت جبيل وجولة داخل أقسام المستشفى، اعتبر فضل الله أن "الذين يتعاطون بسلبية مع الوضع الداخلي ويحاولون دائما التعطيل، يريدون الفراغ في مؤسسات الدولة وعلى كل صعيد كي يبقى البلد في حالة الانهيار وإلى مزيد من الانهيار، لأنهم يعتاشون على الفراغ والفوضى وآلام الناس، ولذلك يذهبون إلى الخيارات العدمية والسلبية والتعطيل".
 
ولفت إلى أنه "في لبنان لدينا دستور ونظام سياسي وتركيبة طائفية معروفة، وبالتالي علينا أن نختار رئيسا مكلفا للحكومة، وهناك مجموعة من الخيارات، إما أن نذهب إلى السلبية، أو أن نختار من نرى فيه الأقدر على تشكيل حكومة، والأقرب إلى إمكانية أن يتفاهم معه الآخرون، وأن نجد بعض المواصفات التي تجعلنا أن نذهب إلى الاختيار، وبالنسبة لكل طرف يجب أن يختار من يراه قادرا على القيام بالمهمة في هذه المرحلة".
 
وأكد فضل الله أنه "انطلاقا من ظروف البلد، والأسماء المطروحة، ومن الخيارات الموجودة، ومن مراعاة التوازن الداخلي، وحتى لا تشعر أي طائفة أو أي مكون أنه مستهدف، ذهبنا إلى الخيار الذي نراه أنه خيار هذه المرحلة التي هي مرحلة فاصلة بين تكليف رئيس لتشكيل الحكومة، وموعد الاستحقاق الدستوري الآخر الذي هو انتخاب رئيس للجمهورية، فوجدنا أنه في هذه المرحلة لا نستطيع أن نترك البلد بفراغ، ولا يمكننا أن نذهب إلى السلبية، ولا يمكننا أن نشعر مكون أساسي في لبنان أنه ليس لديه خيارات، وكانت هذه الخيارات مطروحة، ونحن اخترنا من نرى أنه الأنسب لهذه المرحلة، والذي يمكنه أن يشكل الحكومة".
 
وشدد على أن "وجهة نظرنا تكمن في أنه يجب أن تتشكل الحكومة، ويجب أن يكون هناك تعاون بين الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية، لأنه يجب أن يتفقا من خلال الصلاحيات الدستورية على تشكيل الحكومة، وعليه، فإننا مع تشكيل حكومة قادرة وفاعلة وبصلاحيات كاملة، وعدم ترك هذه الأشهر المتبقية من ولاية فخامة الرئيس وكأنها أشهر تمر ويقطع بها الوقت، فهذه الأشهر يمكننا أن نشكل بها الحكومة، التي يمكنها أن تكمل الخطوات التي يجب أن تقوم بها على الصعد المعيشية والانمائية والصحية والتي يعاني منها كل الناس، لأن الناس تحتاج إلى الحلول".
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إجتماع لنواب طرابلس... وهذا ما جرى عرضه
التالى عائلات غادرت بيوتها.. ما السبب؟