هنيّة عند نصرالله وبجول على الرؤساء: الاولوية للبيت الفلسطيني

هنيّة عند نصرالله وبجول على الرؤساء: الاولوية للبيت الفلسطيني
هنيّة عند نصرالله وبجول على الرؤساء: الاولوية للبيت الفلسطيني

إشترك في خدمة واتساب

كتب محمد دهشة في" ": من المقرر، ان يلتقي رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» اسماعيل هنيّة الذي يزور ، رئيس الجمهورية العماد صباح اليوم في القصر الجمهوري على رأس وفد قيادي «حمساوي»، على أن يلتقي رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي يوم السبت، ويتوِّجها بلقاء رئيس مجلس النواب نبيه يوم الاثنين لوضعهم في صورة التطورات التي تعيشها قضية فلسطين بصورة عامة وقضية القدس والمسجد الأقصى بصورة خاصة، و»التطورات التي تعيشها المنطقة ولبنان، وواقع شعبنا الفلسطيني ومخيماتنا الفلسطينية».

والتقى هنيّة والوفد المرافق له، الأمين العام لـ»» السيد حسن نصرالله حيث ‏جرى استعراض لمختلف التطورات السياسية والميدانية في فلسطين ‏ولبنان والمنطقة، وتطور محور المقاومة والتهديدات والتحديات ‏والفرص القائمة مع التأكيد الحاسم على تعاون كل أجزاء هذا المحور ‏بما يخدم الهدف المركزي له، والذي يتعلّق بالقدس والمقدسات والقضية ‏الفلسطينية.‏ وقد رافق هنيّة، نائب رئيس اقليم الخارج الدكتور موسى ابو مرزوق، عضوا المكتب السياسي خليل الحية وحسام بدران وممثل الحركة في لبنان الدكتور احمد عبد الهادي.وقال مسوؤل حمساوي لـ»نداء الوطن»، ان «اللقاء مع السيد نصرالله كان هاماً جداً وايجابياً للغاية، وكانت وجهات النظر متطابقة لجهة دقة المرحلة وخطورتها على لبنان وفلسطين على ابواب زيارة الرئيس الاميركي جو بايدن الى المنطقة، كما على حق لبنان في الدفاع عن حقوقه الطبيعية بإستخراج الغاز والنفط ومنع العدو الاسرائيلي من سرقتهما، وسط تشديد على التنسيق والتعاون في كل القضايا».

وعلمت»نداء الوطن»، ان هنيّة سيخصص حيزاً من زيارته لمتابعة الشأن الفلسطيني الداخلي وفق اهتمام ثلاثي الابعاد، متابعة اوضاع ابناء المخيمات على ضوء تداعيات الازمة الاقتصادية والمعيشية اللبنانية حيث افادت التقارير ان 86% يعيشون تحت خط الفقر، اضافة الى لقاء سياسي موسع مع الامناء العامين للقوى الفلسطينية، ثم لقاءات ثنائية مع بعض الفصائل الاخرى، على ان تتوج باجتماعات داخلية لتقييم وضع الحركة وخطة عملها في المرحلة المقبلة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دلالات قوية