أخبار عاجلة

غادة عون تتهجم على عويدات والاخير يرد: 'بارانويا'

غادة عون تتهجم على عويدات والاخير يرد: 'بارانويا'
غادة عون تتهجم على عويدات والاخير يرد: 'بارانويا'

إشترك في خدمة واتساب

لفت الانتباه أمس الإعلان عن إحالة القاضية غادة عون إلى المجلس التأديبي في قضية "مخالفتها موجب التحفظ من خلال التطرق إلى ملفات قضائية وفضح سرية التحقيقات في مكان عام في باريس فضلاً عن تشهيرها العلني بزملاء لها في السلطة القضائية".

Advertisement

وعلى الأثر سارعت عون إلى التهجم على النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات، معتبرةً في تعليقها لقناة "أو تي في" على خطوة إحالتها إلى "التأديب" أنه "يتخطى كل القوانين ولا أحد يطاله"، مع تشديدها على أنّ توقيت إحالتها يأتي "خوفاً من استمرارها بمتابعة ملفات مالية دقيقة ممكن أن تصل الى نتيجة بموضوع محاربة الفساد".وفي المقابل، آثر القاضي عويدات عدم الردّ على القاضية عون واكتفى بالتعليق لـ"" على كلامها وتهجمّها عليه بكلمة واحدة: "بارانويا.
وكان رئيس هيئة التفتيش القضائي، القاضي بركان سعد، قد أحال القاضية عون الى المجلس التأديبي، بسبب خرقها لسرية التحقيق، عبر تصريحات أدلت بها من باريس بملف حاكم مصرف رياض سلامة وشقيقه رجا سلامة.
وفي وقت سابق، اتهمت القاضية عون، رئيس الهيئة الاتهامية القاضي بيار فرنسيس، بـ”الخوف” لتنحيه عن البتّ بقرار قاضي التحقيق نقولا منصور تخفيض الغرامة المالية لإخلاء سبيل رجا سلامة.
وقالت عون، في تصريح لقناة الـOTV ليل امس بأن "توقيت إحالتي الى المجلس التأديبي يأتي خوفاً من استمراري بمتابعة ملفات مالية دقيقة ممكن أن تصل الى نتيجة بموضوع محاربة الفساد والبرهان أن المدعي العام التمييزي يتخطّى كل القوانين ولا أحد يطاله".
وتابعت، بحسب القناة، أنه "لم أبلّغ عن موضوع الشكوى ضدي ولم يجرِ استدعائي أمام هيئة التفتيش اولا التي هي من المفترض بالعادة أن تستمع الى القاضي قبل إحالته على المجلس التأديبي وهي لم تفعل وأرجح أن يكون الموضوع مرتبطاً بمخالفات مزعومة لا أساس لها من الصحة وقد جرى استيضاحي بشأنها"، مشيرة إلى أنه "للاسف بدلا من أن تتكتف كل الاجهزة القضائية، يتم محاربة القاضية في هذا الميدان".
 في السياق،قالت عون لـ"الانتشار": "ماذا ينتظر من يلاحق حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وعددا من المصارف ومؤسسة صيرفة تسطو على اموال الناس غير الذي يحصل؟!.انهم يريدون عرقلة عملي ، فيما انا لم اخالف القانون وحريصة على تطبيقه وأفعل ذلك بأمانة".
وردا عن سؤال عما تعتزم فعله أكدت أنها ستذهب وتواجه من استدعاها وهي غير خائفة من احد وتتسلح بالحجة والبرهان.

وقالت لـ"الأخبار": "لم أبلّغ بموضوع الشكوى ضدي ولم يجرِ استدعائي أمام التفتيش. إذ يفترض أن يُستَمَع إلى القاضي قبل إحالته على المجلس التأديبي"، مشيرة إلى أنّ المخالفات التي يُنسَب إليها ارتكابها قد تتعلق باستخدامها Corrector أو بأدائها خلال دهم شركة ميشال مكتّف، فيما عزت مصادر قضائية الإحالة إلى مخالفتها موجب التحفّظ الذي يحكم القاضي.
عون اعتبرت أنّ "إحالتي إلى المجلس التأديبي تأتي خوفاً من استمراري في متابعة ملفات مالية دقيقة والدليل أن المدعي العام التمييزي يتخطّى كل القوانين ولا أحد يطاله". وأشارت إلى أنها أُبلغت أمس بأنّ "القاضي المقرِّر ( حجار) كُلِّف باستجوابها في 8 حزيران".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دلالات قوية