خطوات خليجية لمساعدة لبنان

خطوات خليجية لمساعدة لبنان
خطوات خليجية لمساعدة لبنان

إشترك في خدمة واتساب

شددت أوساط ديبلوماسية لـ"السياسة" الكويتية على أهمية زيارة وزير الخارجية الكويتي في ظل هذا التوقيت الدقيق الذي تمر به العلاقات اللبنانية الخليجية.
وقد أشارت إلى أن "وجود وزير الخارجية الكويتي في ، في ظل المقاطعة الخليجية، إنما يحمل الكثير من الدلالات، يأتي في مقدمها، حرص الجانب الكويتي على التشديد على عمق العلاقات مع لبنان، بالنظر إلى الروابط التاريخية التي تجمع بين البلدين الشقيقين"، مشددة على أن "الزيارة ستكون مناسبة من جانب الوزير الكويتي، للتأكيد على وقوف بلاده إلى جانب لبنان، من أجل المساعدة على الخروج من محنته، كما أن الزيارة ستشكل فرصة للجانب اللبناني، من أجل إطلاع الضيف الكويتي على الإجراءات التي اتخذها لبنان لتصحيح العلاقات مع الدول الخليجية، وما يتصل بالملفات الأمنية التي هي محور متابعة بين لبنان والكويت، وبينه وبين الدول الخليجية الأخرى".
ولم تستبعد الأوساط، أن "تكون زيارة وزير الخارجية الكويتي التي لا يمكن أن تتم دون موافقة خليجية، فرصة لطرح سبل إعادة وتيرة العلاقات اللبنانية الخليجية إلى طبيعتها، وإخراجها من المأزق الذي تمر به، جراء ممارسات “” وما أعقبها من تصريحات مسيئة للوزير القرداحي"، دون أن تصل الأمور برأيها إلى حد القول أن هناك مبادرة كويتية، لإصلاح ذات البين بين لبنان والسعودية ومعها الإمارات والبحرين".
، وشدّدت في المقابل، على أن "رسالة الوزير الكويتي ستكون حازمة، لناحية ضرورة وقف ممارسات حزب الله المسيئة للدول الخليجية، وتصدي لبنان لكل إساءة لهذه الدول، لأنه يستحيل إصلاح العلاقات بين وعواصم "التعاون الخليجي" طالما بقي لبنان منصة لاستهداف دولها".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لتفادي الوقوع في العتمة الشاملة... هذا ما أعلنته 'كهرباء لبنان'
التالى مقدمات النشرات المسائية
 

شات لبنان