الحجار: لإنتظار ما ستؤول إليه المشاورات وبعدها نحدّد الخطوات اللاحقة

الحجار: لإنتظار ما ستؤول إليه المشاورات وبعدها نحدّد الخطوات اللاحقة
الحجار: لإنتظار ما ستؤول إليه المشاورات وبعدها نحدّد الخطوات اللاحقة

توقف عضو كتلة “المستقبل” النائب محمد الحجار عند البيان الصادر عن القصر الجمهوري بعد المشاورات الايجابية والبنّاءة التي أجراها الرئيس وتمّ التوافق على نقاط أساسية ستعرض لاحقاً على المؤسسات الدستورية بعد استكمال المشاورات بشأنها إثر عودة عون من ايطاليا، ليقول: “هذا يدلّ على أن الصيغ لم تتبلور بشكل كامل بعد”.

وفي حديث الى وكالة “أخبار اليوم”، أضاف الحجار: “عملية بلورة هذه الصيغ، هي عمل يقوم به كل من الرئيسين نبيه وسعد الحريري، مشيرا الى أن هذه “البلورة” قطعت شوطاً، لكن في المقابل لا زال هناك بعض النقاط التي يتم البحث فيها من أجل التوصل الى تفاهم.

ولفت الحجار الى أن الهدف من كل ذلك هو التوصل الى صيغة عملية لمعنى “النأي بالنفس”.

وفي هذا السياق، أكد الحجار أن النقاط التي كان قد طرحها الحريري ليست تعجيزية بل هي أساسية تهمّ مستقبل البلد أكان لجهة التمسّك بالطائف او النأي بالنفس أو تمتين علاقات الخارجية العربية والدولية وعدم الإضرار بها.

وشدّد الحجار على أن الجميع يستشعر أهمية هذه النقاط وفي الوقت نفسه يستشعر خطورة المرحلة الراهنة.

وأمل الحجار أن تتكلل هذه الجهود بالنجاح ونتوصل الى إخراج البلد من أزمته، وبالتالي نعزّز الإستقرار بكل أشكاله.

ورداً على سؤال، أكد الحجار أن الرئيس الحريري كان واضحاً حول ان “النأي بالنفس” لن يكون مبدأ لفظياً، بل بما يضمن مصلحة لبنان ومصلحة الدولة اللبنانية.

وإذ رفض وضع الشكوك منذ الآن، دعا الحجار الى التعاطي بإيجابية و انتظار ما ستؤول إليه المشاورات وبعدها نحدّد الخطوات اللاحقة، لافتاً  الى أن الرئيس الحريري كان قد أعلن ان هذا “النأي بالنفس” إذا لم يلبِّ مصالح لبنان والدولة اللبنانية وبما يخدم ديمومة الإستقرار فسيكون له موقف آخر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مراد: تصريف الإنتاج بحاجة لعلاقة صحية مع الشقيقة سوريا
التالى هل تُلغى الألقاب في المراسلات الإدارية؟