أخبار عاجلة
إليكم آخر مستجدات 'كورونا' في مستشفى الحريري -
كيف تحمى نفسك من خطر الإصابة بمرض السرطان -
انتهاء لقاء تجاوز الساعتين بين بوتين وبايدن -
فاوتشي: “أويكرون” أقل شدة من “دلتا” -

جبهة المعارضة اللبنانية: للتضامن مع الجسم القضائي

جبهة المعارضة اللبنانية: للتضامن مع الجسم القضائي
جبهة المعارضة اللبنانية: للتضامن مع الجسم القضائي

إشترك في خدمة واتساب

توقفت “جبهة المعارضة اللبنانية” عند حوادث الطيونة، واستنكرت “اللجوء الى السلاح من الثنائي امل وحزب الله لتغيير موازين القوى السياسية الداخلية”، ورفضت التعرض للاهالي الآمنين وتهديد السلم الاهلي من أي جهة.

ودانت في بيان بعد اجتماعها الدوري “التدخل السافر في القضاء والمحاولات الحثيثة التي قام بها وحلفاؤه لتغيير مسار التحقيق في جريمة المرفأ، وبعدما فشلت كل محاولات التهديد والرسائل المباشرة وغير المباشرة لجأ الى توتير الأوضاع من خلال التظاهرة المسلحة التي استفزت اللبنانيين وكراماتهم، فكان ان ذهب ضحيتها 7 قتلى وأكثر من 30 جريحا”.

وأكدت الجبهة ان “الجيش والأجهزة الأمنية وحدها المسؤولة عن حفظ الامن وحماية اللبنانيين من الاعتداءات الغوغائية، وذلك يتطلب قرارا سياسيا على اعلى المستويات بتحصين وحماية القوات الشرعية ونزع السلاح غير الشرعي وتعزيز سيادة الدولة على كامل الأراضي اللبنانية مما يعزز السلم الأهلي ويعيد علاقات بمحيطه العربي والدولي”.

الى ذلك، دعت “القوى الثورية الى اعتصام رمزي امام قصر العدل للتضامن مع الجسم القضائي الذي يقوم بواجبه الوطني رغم كل التهديدات والضغوط وتحديدا مع القاضي طارق البيطار يوم غد الثلثاء، تزامنا مع انعقاد مجلس القضاء الاعلى عند الحادية عشرة من قبل الظهر.

ورأت أن “اللبنانيين أعربوا عن رفضهم لمنطق القوة والسلاح في 17 تشرين الاول 2021، وتمسكوا بسلمية ثورتهم”.

وفي ذكرى 17 تشرين، شددت الجبهة على “استمرار الثورة في نفوس الشعب بكل فئاته، وان اختلفت اشكال التعبير عنها”، شددت على أنها “ستبقى تعمل على مواجهة هذه المنظومة في جميع الاستحقاقات وكافة الميادين حتى تحقيق التغيير المنشود”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقدمات النشرات المسائية
 

شات لبنان