أخبار عاجلة
كرم: مؤامراتهم مكشوفة -
اعتقال قط لترويجه المخدرات! -
ورد الخال تنشر صوراً لوالدتها ملكة جمال دمشق -
غادة عبد الرازق وإبنتها روتانا بالإطلالة نفسها -
الانتخابات في 15 أيار؟ -
كورونا لبنان: 4 وفيات جديدة و507 إصابات -

الإنترنت واتصالات الخلوي… “الأضْرَب ع الطريق”

الإنترنت واتصالات الخلوي… “الأضْرَب ع الطريق”
الإنترنت واتصالات الخلوي… “الأضْرَب ع الطريق”

إشترك في خدمة واتساب

كتبت نجاة الجميّل...
 
في خريف العام 2019، أشعلت تسريبات مداولات مجلس الوزراء بفرض ضريبة على مكالمات “واتساب” حوالي 6 دولارات، الشارع اللبناني، وكانت إحدى مسببات انطلاق ثورة 17 تشرين، مرفقة مع انهيارات على المستويات الاقتصادية والمعيشية كافة.

لم يتم رفع التعرفة حينها، لكن “القبضاي” يجرؤ اليوم على إتمام مكالمة خلوية إما هاتفياً أو عبر “واتساب”.

“الو ايه كيفك… لحظة، لحظة، عم بيقطش… الوووو”، تنقطع المكالمة، فتتكرر المحاولة مرات ومرات، ليتمكن المتصلان من التحدث دقيقة. دقيقة تحتاج الى عشر محاولات أو ربما أكثر لتُنجز. الاتصال من خلال “واتساب” ليس أفضل حالاً، “تَغزِل الـConnection” أمامك دقائق، فتدوخ عيناك من شدة الدوران، لتبقى النتيجة نفسها، محاولات ومحاولات من دون نتيجة. أسوأ الخدمات الهاتفية يتلقاها اللبنانيون، بعدما كان الوضع قبل أقل من سنتين، “أسوأ اتصالات بأغلى الفواتير”. اليوم تغيّر الحال، وجلّ ما يطمح اليه مواطنو هذا البلد، استمرار تأمين الخدمة حتى لو كانت النوعية متردية جداً.

تقول مصادر مطلعة في وزارة الاتصالات إن حال الشركتين المشغلتين للقطاع تغيّر كثيراً بعدما استلمت الدولة إدارتهما، بحكم الأمر الواقع، إذ بدأ الناس يلتمسون فعلاً الضعف في الخدمات، بسبب انفصال بعض محطات الارسال أو تراجع قوتها، كما بسبب الأعطال التي يصعب إصلاحها.

تلفت، في حديث لموقع “القوات اللبنانية” الإلكتروني، الى أن الشركتين باتتا عاجزتين عن صيانة أعطالهما كما كانت تفعل عندما كان القطاع الخاص يديرهما، فالتسعيرة الرسمية لأي عطل لا يزال على دولار الـ1500 ليرة لبنانية، بينما كل التصليحات والصيانة وقطع الغيار، باستثناء اليد العاملة طبعاً، تُسعّر على الـfresh dollar أو دولار السوق السوداء.

لا تخفي عامل المناكفات والتسييس في التعاطي مع الملف، مبدية أسفها لأن أكثرية الأعطال لم تعد تُصلَّح بانتظار فرج ما يطرق باب القطاع الخلوي، بعدما كان أكثر القطاعات جذباً للأضواء.

تتوقف المصادر أيضاً عند أزمة الكهرباء وتحدي تأمين المازوت في محطات الإرسال التي تشهد تراجعاً في قدراتها التشغيلية بسبب نقص هذه المادة من جهة، أو بسبب الشح الكبير وصولاً الى نفاد الخزانات في بعض الأحيان، وصعوبة إعادة تعبئتها من جهة ثانية، مشيرة الى أن البُعد الجغرافي وقلّة الكميات المتوفّرة، تجعل الأولوية للمحطات المركزية التي تغذي نطاقاً واسعاً من المناطق، بينما المحطات الفرعية مخصصة لتقوية الإرسال أو تغذية قرى محددة.

لا تتوقع المصادر ذاتها انفراجات قريبة بعد رفع الدعم عن المحروقات، متسائلة، “كيف ستتمكن الشركات من تحمّل الأكلاف الإضافية، بينما موازناتها لم تعد تكفيها لأبسط المصاريف”؟

وضع خدمات هيئة أوجيرو والـWifi الذي تزوده لمشتركيها أفضل حال من شركتي الخلوي، على الرغم من أن المشاكل التقنية مشتركة. في هذا السياق، تذكر مصادر مطلعة في أوجيرو، بأن الهيئة هي التي تستورد الانترنت ومن ثم تعيد توزيعه على شركات الاتصالات، موضحة أن تقطُّع الإنترنت المنزلي الموصول على الهاتف الأرضي، يندرج في إطار الأعطال العادية وليست مستجدة، وتُعالج من خلال تقديم المشترك شكوى بالعطل، فتعالجه القطع الفنية.

تتوقف المصادر عند انقطاع الانترنت كلياً في إحدى المناطق على سبيل المثال، لافتة الى أن هذا الامر يعود بالدرجة الأولى الى مشكلة الكهرباء ومازوت المولدات. تضيف، “لدى أوجيرو حوالي 300 سنترال منتشرة على كافة الأراضي اللبنانية، ويحتاج تشغيلها الى الكهرباء والمولدات الخاصة، ومع انقطاع المازوت، توقف عدد من المحطات لأوقات قصيرة، وهذا أمر طبيعي”.

تلفت الى أن المشكلة الثانية إضافة الى شح المازوت وتأمينه، هو أن ميزانية المحروقات مرصودة على دولار الـ1500 ليرة، وقد بدأت الأمور تصعب عندما سُعّرت المحروقات على الـ3900 ليرة، مضيفة، “الآن ومع تحرير السعر كلياً، بدنا نشوف شو بدنا نعمل”.

ترفض المصادر أن يصبح التصويب على “أوجيرو” من باب إنتاج الكهرباء أو الركض وراء تأمين الفيول، لأن هذا الأمر ليس ضمن اختصاصها، مؤكدة أن مصدر الفيول الوحيد لديها هو الدولة اللبنانية ومن غير الجائز أن تتعامل مع السوق السوداء لتأمين المحروقات، مستطردة، “إذا لم تتمكن الدولة من إعطائنا الفيول لا يمكننا تشغيل السنترالات”.

وتشير إلى قطع الغيار المُسعرة رسمياً على دولار الـ1500 ليرة، بينما يتم تقاضي الأموال فيها عملياً، بالـfresh dollar، متمنية الا تقع اعطال كبيرة او تستجد الحاجة الى قطع جديدة في السنترالات، لأنه عندها تكون المشكلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى قرداحي: ما قامت به دبي هو مدعاة فخر
 

شات لبنان