أخبار عاجلة
هل يعتصم عون بالقصر بعد انتهاء ولايته؟ -
عون يراسل فرنسا ضد الحريري! -
أزمة مازوت خلال أسابيع؟ -
هل يمكن أن تشتعل جبهة الجنوب؟ -
ما ينتظر لبنان كهربائيّاً… -
10 إطلالات لعروس ربيع 2022 من طوني ورد -

معوض: أطالب “القضاء الأعلى” بقرارات حاسمة بوجه الانقلاب

معوض: أطالب “القضاء الأعلى” بقرارات حاسمة بوجه الانقلاب
معوض: أطالب “القضاء الأعلى” بقرارات حاسمة بوجه الانقلاب

إشترك في خدمة واتساب

لفت رئيس “حركة الاستقلال” النائب المستقيل ميشال معوض إلى أن “شتّان ما بين ضرورة المحاسبة ومحاربة الفساد وما بين استعمال القضاء اداة تارة في وجه الثوار الأحرار وطورا في وجه القطاع الخاص ودائما في خدمة السلطة أو أجزاء منها. وشتّان ما بين قاضٍ قوي بقوة العدل والقانون وما بين قاضٍ مستقوي بهمروجات وعراضات حزبية وشعبوية خلافا للقانون”.

واعتبر، في بيان، أن “المشاهد المستنكرة والمعيبة التي تابعناها خلال الأيام الماضية لم تعد مجرّد ارتكاب قاضية جرائم أو أخطاء أو مخالفات قانونية، بل باتت جزءًا من انقلاب خطير على الدستور والقانون والمؤسسات والدولة، وتشكّل خطراً وجودياً على السلطة القضائية في ، أو ما تبقّى منها بفضل اخضاعها للتدخّلات السياسية وصراعات النفوذ السلطوية”.

وتابع: “لذلك فإنني أطالب مجلس القضاء الأعلى بألا يبقى شاهد زور إزاء ما يحصل، بل أن يتحمّل مسؤولياته كاملة بحزم وحسم ويتّخذ القرارات الجريئة التي تتناسب وخطورة ما يجري من انقلاب علني ومن ارتكاب جرائم موصوفة بالجرم المشهود باسم القضاء. كما أطالب رئيس الجمهورية بتوقيع مرسوم التشكيلات القضائية لتحصين عمل القضاء وتجنيب البلد مزيداً من الانهيار والفراغ على صعيد سلطاته ومؤسساته”.

وختم: “أما الحلّ الجذري المطلوب فيتمثل بإقرار قانون استقلالية القضاء العالق في اللجان النيابية منذ سنوات والذي وحده يضمن وقف كل أشكال التدخّلات السياسية في عمل السلطة القضائية، ويشكّل المدخل الصحيح لبناء سلطة قضائية تحمي جميع المواطنين وحقوقهم وممتلكاتهم وتحاسب المرتكبين الفعليين مهما علا شأنهم”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق “الخارجية”: ندعو المجتمع الدولي للتحرك لردع الاعتداءات الإسرائيلية بالقدس
التالى اعتراض روسيّ على طرح باسيل
 

الفن الإسلامي