أخبار عاجلة
منصة PS5: إليك الحجم الفعلي لجهاز سوني -
جوجل تحظر تطبيقات التجسس من متجرها -
إغلاق لعبة Fortnite: Save the World على ماك -
جرحى بسقوط قذيفة حوثية في السعودية -
الحرس الإيراني: خطط لاحتلال قواعد أميركية -
مادة سامة أُرسلت إلى ترمب -
قضايا المنطقة العربية بين ماكرون وآل نهيان -

تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

جريصاتي للسنيورة: التزم الصمت حتى انتهاء التدقيق الجنائي

جريصاتي للسنيورة: التزم الصمت حتى انتهاء التدقيق الجنائي
جريصاتي للسنيورة: التزم الصمت حتى انتهاء التدقيق الجنائي

إشترك في خدمة واتساب

ردّ المستشار السياسي لرئيس الجمهورية الوزير السابق سليم جريصاتي على كلام رئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة عن أن “رئيس الجمهورية العماد يستغبي عقول اللبنانيين وكل همه إيصال صهره النائب جبران باسيل إلى الرئاسة”، قائلًا إن “من يستغبي عقول اللبنانيين هو من أوهمهم بأنه يغنيهم في حين أنه هو من أفقرهم وأدخلهم في عوز مدقع وهدر أموالهم وأموال الخزينة”.

وأضاف، لـ”الانتشار”: “من يقول إن عقول اللبنانيين تستغبى، نرد عليه لنؤكد أن عقولهم عصية على الاستغباء وتعرف جيدًا من أهدر المال العام وكان ممسكًا به وأين ذهب”.

وتابع: “حكما، إن التدقيق الجنائي لن يقتصر على المصرف المركزي، فسيتناول المالية العامة، وسنرى هناك الأعاجيب. كفانا أن نعود إلى تقارير آلان بيفاني لنكتشف من سعى إلى استغباء عقول اللبنانيين وهدر المال العام”.

وسأل: “هل من غبي لا يعرف أن أي رئيس للجمهورية ليس في مقدوره إيصال رئيس للجمهورية خلفه؟”، معتبرًا أنه “إذا تُرك لكل رئيس للجمهورية أن يوصل خلفه إلى مركز الرئاسة لما أتى أحد من الخلف”.

ودعا جريصاتي السنيورة إلى “التزام الصمت حتى انتهاء التحقيقات والتدقيق وتحديد المسؤوليات عن الخسائر، فهو كان مصرفيًا ومشرفًا على المالية ورئيسًا للحكومة وفي مصرف ولجنة الرقابة على المصارف. لقد كان في كل مكان”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق خبراء اقتصاديون : انهيارات تنتظرنا إذا لم تشكّل الحكومة
التالى في لبنان.. وفيات كورونا تتجاوز الـ160 حالة