أخبار عاجلة
أحمد زاهر يوجه رسالة دعم لابنته -
رامز جلال يهنئ شقيقه على مسلسله الجديد -
التشريعات المالية بين بري وكنعان -
جوجل تدعم 10 شركات ناشئة لحل المشكلات العالمية -
المغرب.. تمويل بـ 3 مليارات دولار وانكماش 1.8% -
مفاجأة خاصة من مي كساب لزوجها يوم ميلاده -
تعرف علي رد على حياة الفهد من فنانة كويتية -

تعيينات باسيل تغضب عونيين

تعيينات باسيل تغضب عونيين
تعيينات باسيل تغضب عونيين

إشترك في خدمة واتساب

دعا رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل المجلس الوطني الاثنين الماضي، للتصويت على تعديل في النظام الداخلي للتيار بحيث يتاح لباسيل تعيين نائبين اضافيين له الى جانب نائبتيه مي خريش ومارتين نجم.

وقد صوت المجلس بالأكثرية على التعديل رغم بروز أصوات معارضة، لا على التعديل نفسه، بل على اسم منصور فاضل الذي عيّن كنائب الرئيس لشؤون الشباب الى جانب الوزير السابق طارق الخطيب كنائب للشؤون الوطنية.

تعيين فاضل حدا برئيس الماكينة الانتخابية نسيب حاتم الى تقديم استقالته. ثمة من يقول إن حاتم اعترض على التعديل في هذا الوقت لا سيما أن تعيين أي حزبي في أي منصب سيثير سخط الآخرين، والوقت لشد العصب لا للتفرقة. فيما البعض الآخر يشير الى رغبة ضمنية لحاتم في تولي هذا المنصب. الا أن الثابت أن اسم فاضل أثار الكثير من الأخذ والرد بين الحزبيين ويحكى عن استقالات اضافية لا سيما لمسؤول لجنة الشباب والرياضة جهاد سلامة ومسؤول لجنة البلديات روجيه باسيل ومسؤول الخدمات باتريك أنطون. الثلاثة تجمعهم علاقة متوترة بمنصور ومن المفترض أن يكون كل تنسيقه معهم في الفترة المقبلة، اذا لم يقدموا استقالاتهم.

ويرى بعض الحزبيين «المناضلين» منذ التسعين أن باسيل ارتكب غلطة عندما عيّن نائبتيه اللتين لم يتجاوز عمرهما الحزبي أكثر من ثلاث سنوات. فارتبكت القاعدة الحزبية يومها، لكن بصمت. وحاول «ترقيع الغلطة الأولى فارتكب أخرى أشد ايلاما للعونيين عبر تعيين احدى الشخصيات التي تزعج بعض الحزبيين في مختلف الأقضية، ذلك لأن فاضل كان واحداً من الذين تدخلوا مباشرة في انتخابات منسقي الأقضية وناصر فريقاً على آخر».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بعد الكلام عن وجود مصابة في “مولان دور” جبيل… الإدارة توضح