أخبار عاجلة
مولوي يتصل بدريان مهنئا -
تحذيرات من استخدام سماعات الأذن طويلا.. وهذه أضرارها -
قُتل خلال محاولته سرقة كابلات في الجميلية -
الاكتئاب الموسمي.. متى يبدأ؟ وكيف نعالجه؟ -
الصايغ: الطائفية السياسية سبب فشل الدولة -
مهلة “الثنائي” للحكومة تقترب من نهايتها -
كرم: اتفاق مار مخايل مُشابه لإتفاقات المافيات -
كم بلغ عدد موقوفي أحداث الطيونة؟ -

"المستقبل" و"القوات": إفتراق حبّي.. فماذا بالتحالفات؟

"المستقبل" و"القوات": إفتراق حبّي.. فماذا بالتحالفات؟
"المستقبل" و"القوات": إفتراق حبّي.. فماذا بالتحالفات؟

إشترك في خدمة واتساب

ورد في صحيفة "الشرق الأوسط": يتمسّك تيار "المستقبل" وحزب "القوات اللبنانية" بالمضي في تحالفها السياسي والاستراتيجي الذي بدأ في عام 2005، وتعزيزه على مستوى الخيارات الوطنية، ومقاربتهما المشتركة لكيفية بناء الدولة وتعزيز مؤسساتها الدستورية، إلا أن هذا الخيارات قد لا تترجم تحالفاً انتخابياً، طالما أن بنود هذا التحالف لم تتبلور بعد، بالنظر للأولويات التي يفرضها القانون الانتخابي الجديد القائم على النظام النسبي مع الصوت التفضيلي، مما يجعل مصلحة كل طرف خارج نطاق التحالف في كثير من الدوائر، وعلى قاعدة "الافتراق الحبّي"، لكن ذلك يحتّم عليهما تفاهمات على بعض المقاعد، ينتظر أن تتوّج الاتفاق عليها، باجتماع يعقد في معراب اليوم بين رئيس "القوات" سمير جعجع، وموفد الرئيس سعد الحريري وزير الثقافة غطّاس خوري.

وتبقى الدوائر التي تختلط فيها القاعدة الشعبية للفريقين، موضع اهتمام وسعي إلى توافق يسجّل مكاسب مشتركة لهما، سواء في دائرة الشوف عاليه (جبل )، أو زحلة (البقاع)، أو في دائرة الأولى (الأشرفية)، وهو ما أشار إليه نائب رئيس الحكومة وزير الصحّة غسان حاصباني، الذي قال إن "النقاش الانتخابي بين القوات اللبنانية وتيار المستقبل، أصبح في مراحل متقدمة". وأوضح أن "التحالفات لن تكون شاملة في هذا القانون، إنما مدروسة بحسب ما تقتضيه الضرورات الانتخابية للمناطق". وقال "إذا انتهى النقاش والاتفاق إلى تحالف استراتيجي بعيد المدى بين الطرفين، قد يكون اللقاء بين الدكتور سمير جعجع والرئيس سعد الحريري قريباً".

ويتجنّب مسؤولون في "المستقبل" الحديث عن كيفية خوض المعركة الانتخابية بين التيار و"القوات اللبنانية"، طالما أن قيادتهما لم تحسم خيارها بالتحالف أو الاستغناء عنه، لكنّ مسؤولاً في ماكينة "المستقبل" الانتخابية، أكد لـ"الشرق الأوسط"، أن "الماكينة الانتخابية لم تتبلّغ بأي اتفاق مع أي حزب سياسي، باستثناء "، مشيراً إلى أن "كل القوى تعيد النظر في مسألة التحالفات، ويبدو أن أغلبية الأحزاب كما نحن في "المستقبل" لها مصلحة في خوض المعركة من دون تحالفات". وقال: "كل شيء رهن نتائج المحادثات بيننا وبين (القوات) وهذا سيعلن عنه في إعلان اللوائح يوم الأحد".

وساد الفتور علاقة "المستقبل" و"القوات"، غداة استقالة الرئيس سعد الحريري من رئاسة الحكومة من الرياض، لكنّ خطوط الاتصال والتواصل فتحت بين الطرفين مجدداً، وهي تمهّد للقاء يجمع الحريري وجعجع في الأيام المقبلة.

من جهته، أعلن رئيس جهاز الإعلام والتواصل في حزب "القوات اللبنانية" شارل جبّور، أن "التحالف الانتخابي بين الطرفين لم تكتمل عناصره بعد، وما يحصل الآن هو البحث في رؤيتهما وفي الدوائر التي قد يجري التحالف فيها". وأكد أن "بلورة الاتفاق تنتظر حضور موفد الرئيس سعد الحريري الوزير غطّاس خوري إلى معراب، لاستكمال المباحثات الانتخابية التي بدأتها القوات اللبنانية عبر الوزير ملحم رياشي".

(الشرق الأوسط)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق “الحزب” بقاعًا: العد العكسي بدأ للخروج من الهاوية
التالى استثمار أحداث الطيونة في ملف المرفأ!
 

شات لبنان