رسالةٌ من حزب الله إلى ترمب

رسالةٌ من حزب الله إلى ترمب
رسالةٌ  من حزب الله إلى ترمب

إشترك في خدمة واتساب

توجّه رئيس المجلس التنفيذي في السيد هاشم صفي الدين، للرئيس الأميركي دونالد ترمب بالقول: "إذا كنت تعتقد أن محور المقاومة سيضعف باستهدافك للحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ورفاقهما، فعليك أن تعلم بأننا اليوم نشعر بقوةٍ إضافيّة بفضل هذه الدماء الزكيّة، وأكثر استعدادًا وقدرةً وحضورًا في مواجهة العدو الإسرائيلي والاستكبار الأميركي في منطقتنا".

كلامُ صفي الدين، جاء خلال إحتفال حزب الله بذكرى أربعين قائد "فيلق القدس" في "الحرس الثوري" الإيراني اللواء قاسم سليمان ونائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس ورفاقهما.

ولفت إلى أن "القادة السياسيين والعسكريين الإسرائيليين، قالوا إنهم في استراتيجية العام 2020، وخصوصًا بعد إغتيال الحاج قاسم سليماني، سيعملون على تغيير قواعد الاشتباك في المنطقة، وعلى إحداث وقائع جديدة مرتبطة بلبنان وسوريا والعراق وكل المنطقة، وعليه، فإننا نقول لهؤلاء، إذا كنتم تحلمون أنه بإمكانكم أن تغيروا قواعد الاشتباك، وأن تفرضوا معادلات جديدة، فأنتم مخطئون، لأننا نحن كنا وما زلنا حاضرين في كل الساحات، وإذا أخطأتم، فإننا سنحضر في ساحاتٍ لا تخطر على بالكم أبدًا".


وحذّر صفي الدين "الإسرائيلي" من "مغبّة التمادي في تجاوز الخطوط الحمراء، أو قواعد الاشتباك الموجودة، لأن لكل تماد جوابًا، وبالتالي لا يعرف حتى الإسرائيلي كيف يمكن أن تصبح المنطقة، فيما إذا تمادى بسياساته هذه، لأننا أقوياء جدًا، وخططنا هذا الطّريق منذ البداية، ونحن على يقين منذ سنة 1982، أن بداية هذه المقاومة، سوف يكون أحد أهم أهدافها وغاياتها، أن تصل إلى فلسطين وتحرر القدس، وبعد شهادة الحاج قاسم سليماني، ازددنا يقينا أننا نقترب يوما بعد يوم، أكثر من أي يوم مضى من فلسطين والقدس، فهذا هو الطريق والسبيل الذي أراده قادتنا الشهداء، وهذا الذي يجب أن نبقى عليه".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 5 جرحى باصطدام سيارة بعمود كهرباء في راشيا
التالى دياب: سندخل على الأشقاء العرب من الأبواب المفتوحة