أخبار عاجلة
جبهة النصرة... دوماً -
فيروس كورونا: إنها الحرب -
قراءات في حكم الأقلية -
علاوي... من أين وإلى أين؟ -
حلب .. الدرس الأخير -
"المباركيون" القدامى والجدد -
الوطنيات العربية الحديثة -
كي لا يتحول الغزل إلى تحرّش -
تداعيات هدنة مخاتلة في ليبيا -
"كورونا" .. نصيحة بالقلق الشديد لا الذعر -

هذا ما كشفته أوساط متابعة لتشكيل الحكومة!

هذا ما كشفته أوساط متابعة لتشكيل الحكومة!
هذا ما كشفته أوساط متابعة لتشكيل الحكومة!

إشترك في خدمة واتساب

كشفت أوساط متابعة لتشكيل الحكومة لـ”الجمهورية”، أنّ “قرار رئيس تيار “المردة” سليمان فرنجية المشاركة في الحكومة يحدّده، كما صرّح منذ بداية مشاورات التأليف، شكل هذه الحكومة وتركيبتها، وقبوله المشاركة فيها يكون استناداً الى شكلها وقدرتها على الانقاذ وقبولها لدى الرأي العام، لأننا في زمن يختلف عن الأزمنة السابقة، وبالتالي، فإنّ مشاركة “المردة” في الحكومة لن يكون استناداً الى عدد حصتها إنما الى شكلها”.

واضافت هذه الأوساط: “القصّة عند سليمان فرنجية ليست عددية بل مبدئية. فهو لديه نظرة لها علاقة بالتطورات التي حدثت على الساحة اللبنانية، ويريد حكومة تشكّل قيمة مضافة لدى الرأي العام. وبالتالي هو كان في انتظار تشكيل الحكومة ليرى ما اذا كانت مقبولة بالحد الادنى لدى اللبنانيين، ولا تقوم وفق المعايير القديمة”.

وشدّدت الأوساط نفسها على “انّ فرنجية لا يطالب بحصة، وهي ليست مشكلته الفعلية كما يُشاع، والجميع يعلم انّ تيار “المردة” كان أكثر من تنازل في الحكومات السابقة ولم يقف مرة عثرة في وجه تشكيل الحكومات السابقة بل العكس كان اكثر من يضحي ويتنازل من حصته. واذا عدنا الى تاريخ تأليف الحكومات السابقة والى تصريحات فرنجية نتأكّد من ذلك”.

وعلمت “الجمهورية”، أنّ فرنجية سيعقد الساعة 11 قبل ظهر غد الثلثاء مؤتمراً صحافياً يناقش فيه تفاصيل مجريات تشكيل الحكومة وموقف تيار “المردة” منها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نديم الجميل: ألم يحن الوقت لتطلعنا الحكومة على خطتها؟
التالى وزير داخلية لبنان: إخماد الحراك ليس هدفي