أخبار عاجلة

تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

إستقالة جماعيّة من الاتحاد؟

إستقالة جماعيّة من الاتحاد؟
إستقالة جماعيّة من الاتحاد؟

إشترك في خدمة واتساب

قبل أن تفرغ صحيفة "الاتحاد" من الاستمتاع بشهر عسلها، حّلت المشاكل الداخلية ضيفاً ثقيلاً عليها ما قد يؤثر على استمراريتها بشكلٍ بالغ.

تفيد المعلومات أن خلافاً نشبَ بين رئيس تحريرها ومالك امتيازها الاستاذ مصطفى ناصر، وبين مدير التحرير المسؤول، حسين ايوب، قضى بتقديم الاخير لاستقالته. جوهر الازمة تقنيّة ترتبط باختلاف وجهات النظر حول مقاربة الملفات السياسيّة بين الرجلين.

 


وقد بلغَ تأثير الخلاف حدّ ملاحظته الاختلاف في المانشيت التي كتبت في بعض الاعداد دون اسم وبطريقة مختصرة جداً، على عكس الاعداد السابقة.

وبينما نشطَ "القوادم" في محاولة تقريب وجهات النظر بين المتنازعين ما قد يؤدي الى تراجع "ايوب" عن استقالته وبالتالي اخراج الجريدة الناشئة من دوامة الازمة، انسحب النزاع على الموظفين، اذ تواتر لـ"ليبانون ديبايت" أن قسماً منهم لمح الى امكانية مغادرته الجريدة في حال عدم اجتراح حلول اساسها تراجع "ايوب" عن استقالته.

ويبدو أن الازمة التي تشهدها الجريدة "عميقة" إذ سجل قيام ادارة الصحيفة بـ"اقالة" زميله اخرى تعمل في الصفحة الثقافية بسبب خلاف حول موضوع نشر في الصحيفة مؤخراً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى في لبنان.. وفيات كورونا تتجاوز الـ160 حالة