أخبار عاجلة
ساحة حلبا لا تزال تغص بالمعتصمين -
واكيم: الشعب قال كلمته ولن يتراجع -
بالصورة: اقتحام مكتب درويش وتحطيمه -
محمد سلام: إفعلها يا سعد الذاب -
قطع الطريق العام لإقليم الخروب عند مفرق مزبود -
الراعي: نرفض فرض الضرائب على الشعب -
بو عاصي: معًا نحو جمهورية أكثر إنسانية وشفافية -

مستوردو الأدوية عرضوا الصعوبات التي تواجههم… وعون تحرّك

مستوردو الأدوية عرضوا الصعوبات التي تواجههم… وعون تحرّك
مستوردو الأدوية عرضوا الصعوبات التي تواجههم… وعون تحرّك

استقبل رئيس الجمهورية وفدا من نقابة مستوردي الادوية وأصحاب المستودعات في برئاسة كريم جبارة الذي عرض الصعوبات التي تواجه مستوردي الادوية “لاسيما لجهة تطبيق التعميم الرقم 530 الذي اصدره حاكم مصرف لبنان في 30 ايلول والذي اعتبره المستوردون مدخلا للحل، الا انه يتطلب تعديلات اساسية كي تنطبق احكامه على قطاع الدواء”.

وإذ لفت النقيب جبارة الى ان “اسعار الادوية محددة من وزارة الصحة وتباع بالليرة اللبنانية وتحول قيمتها من العملة الاجنبية الى العملة الوطنية حسب سعر صرف تحدده وزارة الصحة”، أوضح ان “تأمين عملات اجنبية لقطاع الدواء بسعر الصرف الرسمي هو امر اساسي لاستمرارية القطاع”، مشيرا الى ان “تعميم حاكم مصرف لبنان يتطرق الى عمليات الدفع بالاعتمادات المستندية، الا ان معظم المستوردين يدفعون ثمن البضائع والفواتير بتحويلات مصرفية بعد اشهر عدة من تاريخ الفاتورة او بوليصة الشحن، وأن هذه الطريقة بالدفع تعكس ثقة المصانع والموردين والمستوردين اللبنانيين، وهي تسهّل عليهم عمليات الاستيراد والتوزيع، فضلا عن ان المستوردين استلموا كميات من البضائع قبل صدور التعميم ويستحق ثمنها بعد فترة من الزمن، وهم يحتاجون الى توفير هذا الثمن بالعملات الاجنبية وباسعار الصرف الرسمية تداركا للخسائر التي قد تلحق بهم حتما”.

وقال إن “وجوب تأمين 100% الى 115% من قيمة الفواتير مسبقا من قبل المصارف سوف ينعكس على المستوردين، اذ ان المصارف سوف تطلب منهم تأمين ايداعات كهذه، وهذا الامر سوف يرتب على المستوردين اعباء لا يمكنهم تحملها نظرا الى الفوائد المدينة المصرفية في الوقت الراهن واستحالة زيادة رأس المال بهذه المستويات”.

وقدم الوفد سلسلة اقتراحات “للتعميم 530 الصادر عن مصرف لبنان ومنها ان تودع المصارف قيمة الفواتير بالليرة اللبنانية لدى مصرف لبنان 5 ايام قبل استحقاقها، بعد ان يقوم المستورد بايداع ذات المبالغ قبل هذا التاريخ، وتمكين المستوردين الذين يسددون قيمة فواتيرهم عبر تحويلات مصرفية، من الحصول على العملات الاجنبية على اساس سعر الصرف الرسمي، بعد ايداع المصرف قيمة الفواتير بالليرة اللبنانية، 5 ايام قبل تاريخ استحقاقها، وبعد تسليم المصرف نسخة عن المستندات المتعلقة بالفواتير كموافقة وزارة الصحة العامة، او وثائق الشحن، او البيانات الجمركية، الخ..، وتمكين المستوردين من الحصول على العملات الاجنبية على اساس سعر الصرف الرسمي للفواتير الصادرة قبل التعميم والتي لم تسدد قيمتها بعد، وتطبق عليها الاجراءات المذكورة نفسها سابقا”.

واعتبر جبارة ان “هذه التعديلات سوف تمكن المستوردين من الاستمرار في تأمين خدماتهم رغم الاوضاع الصعبة، حفاظا على صحة المواطن والمصلحة العامة”.

وأبدى عون اهتماما بمطالب مستوردي الادوية، مؤكدا “ضرورة استمرارهم في عملهم وتأمين الدواء للجميع واعتماد الحوار وصولا الى معالجة مطالبهم”.

وللغاية اتصل عون بحاكم مصرف لبنان رياض سلامة وعرض معه مطالب الوفد. وتقرر ان يلتقي الحاكم رئيس الجمعية والاعضاء للتداول في الاجراءات الواجب اعتمادها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق واكيم: الشعب قال كلمته ولن يتراجع
التالى اجتماع للجنة الصحة.. وهذا ما بحثته