أخبار عاجلة
بعد أسبوعين بالسينمات.. هذا ما حققه فيلم "قمر 14" -
فيلم لبناني يحصد جائزة عالمية.. اليكم التفاصيل! -
أبوبكر.. قائد يحمل أحلام الكاميرون بـ"أكتاف عريضة" -
هالاند يدافع عن نفسه عقب انتقاد دورتموند -
غانا تستغني عن مدربها بعد الخروج المفاجئ -
إيطاليا تقترح استضافة بطولة أوروبا -
ارتفاع إصابات “كورونا” في السعودية -
تظاهرة نسائية للدفاع عن الحجاب في كابل -

مجلس الوزراء يبحث الموازنة في بعبدا

مجلس الوزراء يبحث الموازنة في بعبدا
مجلس الوزراء يبحث الموازنة في بعبدا

إشترك في خدمة واتساب

التأم مجلس الوزراء عند الساعة الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، برئاسة رئيس الجمهورية العماد وحضور رئيس الحكومة سعد الحريري والوزراء، في جلسة مخصصة لدراسة مشروع قانون الموازنة العامة للعام 2018.

وأكد رئيس الجمهورية أن "لا بد من الوصول لحلّ جذري في موضوع الكهرباء مجدداً التأكيد على ضرورة بت هذا الموضوع في أسرع وقت ممكن فهناك حلول مقترحة يجب اتخاذ قرار بها".

أما الحريري فأكد أنه سيدعو الى جلسات متتالية لانهاء البحث بالموازنة بسرعة.

ويعرض وزير المالية علي حسن خليل الخطوط العريضة للموازنة قبل مباشرة مجلس الوزراء مناقشة مواد الموازنة.

سبق الجلسة خلوة بين رئيسي الجمهورية والحكومة بحثت في المستجدات.

وتحدث عدد من الوزراء قبل انعقاد الجلسة، فقال نائب رئيس الحكومة وزير الصحة العامة غسان حاصباني: "نتمنى إقرار الموازنة قبل الانتخابات بطريقة صحيحة والا تكون فيها مصاريف مضخمة او خفض الاستثمارات في الاماكن التي نحتاج اليها. ويجب الا تصبح الموازنة عملية مقاصة".

اضاف: "لو سلكت خطة الكهرباء مسارها الصحيح لما وصلنا الى ما وصلنا اليه"، مذكرا بموقفه من "اهمية اعتماد قانون المحاسبة العمومية".

وردا على سؤال عن سبب عدم تلاوته مقررات مجلس الوزراء في الفترة الاخيرة، قال وزير الاعلام ملحم الرياشي: "طالما لا يضعون بند تعيين مجلس ادارة تلفزيون على جدول اعمال مجلس الوزراء، انا ايضا على مزاجي ان اذيع المقررات الرسمية او لا اذيعها".

وأعلن وزير المالية علي حسن خليل انه سيعرض ارقام الموازنة والتحليل. وقال: "اما موضوع تخفيض 20 في المئة من موازنات الوزارات فسنرى ذلك في الجلسة".

وقال وزير الدولة لشؤون مجلس النواب علي قانصو: "نحن متمسكون بحقوقنا كاملة في الثروة النفطية وبالمياه الاقتصادية الخالصة، ونحن لسنا سلبيين بآلية التفاوض، واقترحنا لجنة مستندة الى لجنة تفاهم نيسان مع تطعيمها ببعض الخبراء".

وتناول وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل: "مسألة المياومين محلولة بالقانون 287، والحل هو باستئناف مباريات مجلس الخدمة المدنية، ولسنا نحن من أوجد شركة دباس او ما يعرف بالمنطقة الثالثة، ولسنا نحن من أوجد العراقيل بل بالعكس نعمل على حلها وستدفع الرواتب من بعدها".

وقال وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري: "سننتظر ما هي الاصلاحات التي ستتضمنها الموازنة".

وقال وزير الزراعة غازي زعيتر: "نحن مع كل ما يساهم في انجاز الموازنة، وسنعرض ما هو ضروري وما هو غير ضروري المتعلق بنا".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مسلسل احباط تهريب المخدرات تابع... هذا ما جرى اليوم في مرفأ بيروت
التالى إطلاق رصاص متقطّع في طرابلس
 

شات لبنان