أخبار عاجلة
جريح في انفجار لغم في خراج المقيبلة – وادي خالد -
يعقوبيان: انتصار جديد للثورة -
العراق يفوز على ايران بهدف قاتل ويتصدر مجموعته -
بومبيو: واشنطن تواصل قيادة التحالف الدولي ضد داعش -
واكيم: المدماك الأول في محاربة الفساد قضاء مستقل -
كرامي ينفي خبرًا عن لقاء جمعه بباسيل -
ووردبريس تقدم للمدونين طريقة جديدة لتحقيق الدخل -
HTC تطلق هاتف Desire 19s بسعر لا يتعدى 200 دولار -
“جمعية المستهلك”: لحماية الليرة تجنبًا لانهيارها -

باسيل: لزيادة الضرائب على اللبنانيين الراغبين في السياحة بالخارج

باسيل: لزيادة الضرائب على اللبنانيين الراغبين في السياحة بالخارج
باسيل: لزيادة الضرائب على اللبنانيين الراغبين في السياحة بالخارج

أكد وزير الخارجية جبران باسيل “ضرورة ان تتضمن موازنة 2020 رؤية اقتصادية واضحة”.

وشدد على “ضرورة تشجيع القطاعات المنتجة وتشجيع التصدير والحد من الاستيراد لمعالجة عجز الميزان التجاري، وكذلك زيادة الضرائب على اللبنانيين الراغبين في السياحة في الخارج، مع ارتفاع أعداد المسافرين الى حدود قياسية، وتشجيع السياحة الداخلية”.

وقال باسيل في خلال اجتماع عقدته الهيئات الاقتصادية اللبنانية برئاسة الوزير محمد شقير: “مثلا في موضوع الكهرباء، يجب ألا يكون خفض عجز الكهرباء عبر زيادة التعرفة الآن أو زيادة ساعات التقنين، فالحل بأن يكون لدينا 24/24 كهرباء، وعندها يمكن زيادة التعرفة. وبتقديري إذا تم تنفيذ المشاريع في العام 2020 فإن العجز سيكون صفرا في العام 2021”.

وأضاف: “يجب ايضا ان يكون هناك مقاربة جدية لخفض نفقات الرواتب والاجور وملحقاتها، التي تبلغ نحو 38 في المئة من حجم الإنفاق العام، وكذلك يجب إلغاء بعض الصناديق والمؤسسات التي لم يعد لها أي جدوى”.

كذلك شدد على ضرورة “وضع حد للفساد، وتشجيع عودة النازحين السوريين، ووضع استراتيجية للاستفادة من النفط والغاز والمياه، فضلا عن التفكير بجدية وبطريقة علمية لخصخصة بعض القطاعات”.

وأكد “القدرة على الخروج من المأزق، شرط أن نضع رزمة إصلاحات يشارك فيها الجميع، ولا سيما القطاع الخاص والقطاع العام والقطاع المصرفي، وألا تكون على حساب أي جهة منفردة”، مطالباً الجميع “بالقيام بالتضحيات وفي الطليعة السياسيين”.

وقال: إن “المعالجة يجب أن تتضمن الطريقة التقليدية المعتمدة، أي عبر الموازنة العامة بخفض النفقات وزيادة الإيرادات، علما ان ما تم تحقيقه في موازنة العام 2019 غير كاف، وكذلك يجب ان تتضمن وبشكل اساسي قرارات جريئة وغير تقليدية تعيد الثقة وبالبلد”، مشددا على “ضرورة حصول توافق سياسي عريض لعبور هذه المرحلة التي تعتبر الأدق في تاريخ ”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق واكيم: المدماك الأول في محاربة الفساد قضاء مستقل
التالى “السيناريو” الكارثي الذي ينتظر لبنان مالياً