أبو فاعور: الإقليم يسير عكس الانتماءات المذهبية والغرائز

أبو فاعور: الإقليم يسير عكس الانتماءات المذهبية والغرائز
أبو فاعور: الإقليم يسير عكس الانتماءات المذهبية والغرائز

افتتح وزير الصناعة وائل أبو فاعور المركز الجديد لفرع الزعرورية في الحزب “التقدمي الاشتراكي”، في حضور عضو “اللقاء الديمقراطي” النائب بلال عبدالله.

وقال أبو فاعور: “عندما آتي إلى الإقليم وأرى الشباب وهذا الجبل الذي ورث هذا الانتماء، والذي يسير عكس السير بالبلد، عكس السير بالانتماءات المذهبية والطائفية والغرائز، هذا الإقليم الذي يكاد يكون هو الاستثناء على مستوى كل ، والانتخابات النيابية الأخيرة أثبتت أن الاستثناء الوطني شبه الوحيد في كل لبنان كان إقليم الخروب، الذي صوت واقترع بخيارات سياسية وطنية وليس بخيارات طائفية”.

وأضاف: “إقليم الخروب هو بالنسبة للحزب التقدمي درة التاج، لأنه يعطي للحزب ملمحه الوطني، الإقليم هو ما تبقى من حرص على هويتنا الوطنية، لأن هويتنا الوطنية تكاد تظهر بأبرز حللها في إقليم الخروب”.

وختم: “عندما آتي إلى الإقليم أشعر بالفخر بأن هذا الإقليم لا زال مرابطا على خياره وعلى انتمائه واصالته، ولا زال الحزب “التقدمي الاشتراكي” قادرا على أن يشعر بهويته الوطنية ومعناه الوطني، وأنه مهما حاولوا تقييده او تطييفه أوة مذهبته ـو محاصرته، والتعامل معه على أنه حزب درزي، نقول إن الحزب “التقدمي الاشتراكي” ليس حزبا درزيا ولن يكون حزبا درزيا، والدليل هذه الوجوه وهذا الانتماء الصلب والذي يبقي الحزب “التقدمي الاشتراكي” على هويته الوطنية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق موسى استنكر اعتقال الاعلامي صالح
التالى otv: حصة “القوات” في التعيينات لن تكون أفضل من حصتها في “الدستوري”