نصار من بدادون: سنحافظ على المصالحة برمش العين

نصار من بدادون: سنحافظ على المصالحة برمش العين
نصار من بدادون: سنحافظ على المصالحة برمش العين

أكد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب أنيس نصار أن “القواتيين لم يساوموا ولن يساوموا على دم الشهداء لأنهم أبناء مواقف لا مواقع”، معتبرًا “أننا نحن من صنع للوطن قضية وللأرض حرية وللمواقف بندقية كما في الحرب كذلك في السلم وخير دليل على ذلك ما دفعه القائد الذي سجن باتهامات باطلة وملفات ملفقة حاكها المحتل فرفض الهروب والاستسلام ومجاراة الواقع الاحتلالي”.

وقال نصار، خلال رعايته قداسًا أقامه مركز بدادون – قضاء عاليه في “القوات اللبنانية” على نية شهداء بدادون ممثلًا رئيس الحزب سمير جعجع: “إن “القوات اللبنانية” كانت أول من نادى بالدولة وأجهزتها الشرعية وضرورة قيامها ونهضتها، لذا سلمت السلاح وراهنت على المؤسسات واستبدلت رصاص البنادق برصاص الأقلام ونادت بالسلام وكانت بناءة ودخلت الندوة البرلمانية بنواب كفؤ كما انضمت الى حكومات بأسماء وزراء لمعت في وزاراتها باعتراف الخصوم قبل الحلفاء. هذه الممارسات تدل على مناقبية في العمل ولم تفرّق يومًا بين قواتي او غير قواتي من دون منة من احد”.

وأضاف: “إننا نعيش زمن مصالحة تاريخية جسدها ثلاثة كبار الدكتور سمير جعجع ورئيس الحزب “التقدمي الاشتراكي” وبطريرك التاريخ المثلث الرحمة مار نصرالله بطرس صفير”، مشددا على “المحافظة عليها برمش العين”.

ووجه نصار التحية إلى “أرواح الشهداء الابرار ولأهلهم وأهل الجبل الشامخ من بدادون ارض الشهادة والبطولة والتضحيات، ارض الشهامة والكرامة والرجال”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الذكرى 6 لتفجير المسجدَين في طرابلس
التالى هل يطمح سمير جعجع للوصول الى قصر بعبدا بعد عون؟