أخبار عاجلة
ترامب يُرشّح إمرأة لقيادة وزارة سلاح الجو -
ارتفاع الدين المصري الخارجي بـ17% -
الحسن: على الحكومة التصدي لأسباب الفقر المدقع -
إسرائيل توسع الطريق بين العباسية والغجر -
ترمب يزور أيرلندا لأول مرة -
بو صعب لجنبلاط: معلوماتك غير صحيحة! -
تشيلسي يمدد عقد جيرو لعام إضافي -

الطاقة أعلنت عن تسعيرة المولدات الخاصة عن ت2

الطاقة أعلنت عن تسعيرة المولدات الخاصة عن ت2
الطاقة أعلنت عن تسعيرة المولدات الخاصة عن ت2

أعلنت وزارة الطاقة والمياه في بيان صدر عن مكتبها الإعلامي أن السعر العادل لتعرفات المولدات الكهربائية الخاصة عن شهر تشرين الثاني بعد التصحيح هو التالي:
283 ل.ل. كل ساعة تقنين للمشتركين (بقدرة 5 أمبير)؛
566 ل.ل. (بقدرة 10 أمبير)،
283 ل.ل. عن كل كيلواط ساعة.
للمشتركين بالعدادات: قدرة 5 أمبير: 10.000 ل.ل. + المقطوعية الشهرية X 283 ل.ل. عن كل كيلواط ساعة.
قدرة 10 أمبير: 15.000 ل.ل. + المقطوعية الشهرية X 283 ل.ل. عن كل كيلواط ساعة.
* تضاف 5.000 ل.ل. على الشطر الثابت من تسعيرة العدادات لكل 5 أمبير إضافي.

وإن هذه التعرفة مبنية على أساس سعر وسطي لصفيحة المازوت الأحمر(20 ليتر) لشهر تشرين الثاني البالغ 16.197 ل.ل. وذلك بعد إحتساب كافة مصاريف وفوائد وأكلاف المولدات بالإضافة إلى هامش ربح جيد لأصحابها.

مع الإشارة إلى أن معدل ساعات القطع في كافة المناطق اللبنانية بلغ 181 ساعة في شهر تشرين الثاني 2017 خارج مدينة بيروت التي تنقطع فيها الكهرباء حالياً 4.5 ساعات يومياً.

وقد صدرت هذه التسعيرة بناء على الجدول الحسابي المعتمد من قبل وزارة الطاقة منذ تاريخ 14/10/2010؛ وتطبيقاً لقرار مجلس الوزراء رقم 2 الصادر بتاريخ 14/12/2011 في شأن إتخاذ التدابير اللازمة لضبط تسعيرة المولدات الخاصة، وإستناداً إلى آلية التطبيق المشتركة بين الوزارات (الطاقة الداخلية والإقتصاد) المعلن عنها بتاريخ 20/12/2011 والتي حَدّدت مسؤولية وزارة الطاقة والمياه في تعميم تسعيرة المولدات الخاصة إستناداً الى أسعار المازوت في نهاية كل شهر”.

كما تعلن وزارة الطاقة والمياه أنها أرسلت إلى وزارتي الداخلية والإقتصاد كتبا حول تسعيرة تشرين الثاني 2017 للقيام بالمقتضى بحسب آلية الضبط المشتركة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كرامي عن التحركات بعيد العمال: “جرس إنذار”!
التالى تلوث المياه في نهر رشميا ومناشدة للمعنيين!