الأحزاب وكورونا مرض اللبنانيين!!!

الأحزاب وكورونا مرض اللبنانيين!!!
الأحزاب وكورونا مرض اللبنانيين!!!

إشترك في خدمة واتساب

في ظل الانهيار الاقتصادي التي أوصلنا إليه التحالف المقدس بين الفساد والسلاح ورغم الخطر القاتل الناتج عن استمرار انتشار فيروس ومع استمرار حالة التعبئة العامة في البلاد التي فرضت عدم إقامة التجمعات ومآدب الإفطار.
 
يعمد بعض مسؤولي الأحزاب إلى إقامة الإفطارات في منازلهم وعلى شرف مسؤولي في الدولة اللبنانية التي تفرض وتطلب من الشعب الالتزام بالقوانين وبالإجراءات الوقائية للتخفيف من حدة الكارثة التي نمر بها
 
ومع انتشار مثل هذه الظواهر التي تنم عن عدم المسؤولية ومصداقية من يفترض بهم أن يكونوا المثل والمثال أمام جمهورهم وشعبهم يبقى السؤال ما هو الجدوى الاقتصادية من مثل هذه الافطارات ؟ ؟ ؟
 
هل اطعام المتمولين يشبع الجياع؟؟؟
 
وهل مآدب الافطار آمنت المواد الغذائية و اللحوم المدعومة أم هي لتغطية فساد التجار والمتمولين؟؟
 
الجواب سيكون حتماً عند الشعب  المقهور الذي يعاني وباء كورونا والاحزاب على حد السواء

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

الفن الإسلامي