سي وورلد أبوظبي أكبر حوض مائي في العالم

إشترك في خدمة واتساب

-وكالات

تشتهر دول الإمارات العربية المتحدة بأنها من أوائل الدول العربية التي احتضنت أهم المدن الترفيهية العالمية والمتاحف والأحواض المائية، وفي هذا الإطار تسعى العاصمة أبوظبي هذا العام إلى افتتاح أكبر حوض مائي داخلي في العالم يمتد على مساحة إجمالية تقارب 183,000 متر مربع، ضمن خمسة طوابق داخلية، ويضم أكثر من 68 ألف كائن بحري، فما هي أبرز المعلومات عن هذا المشروع وماذا يضم؟

يمثل مشروع “سي وورلد أبوظبي” في جزيرة ياس بأبوظبي، المطور من قبل شركتا ميرال و”سي وورلد إنترتينمنت”، أول مدينة من نوعها متخصصة للحياة البحرية، وأول مدينة للحياة البحرية تحمل شعار “سي وورلد” يتم بناؤها خلال الثلاثين عاماً الأخيرة، والأولى التي تقام خارج الولايات المتحدة الأمريكية، وستضم أول مركز متخصص للأبحاث، والإنقاذ وإعادة التأهيل، وإرجاع الأحياء البحرية في الإمارات، فضلاً عن مرافق وموارد عالمية لرعاية وحماية الحياة البحرية المحلية، وأحدث التقنيات التي تتيح للزوار فرصة التفاعل والتعرف عن قرب إلى عالم الأحياء البحرية، بما في ذلك حوض مائي “أكواريوم” كبير ووجهات ترفيهية ضخمة، إضافة إلى أنه يعد أول مدينة لـ “سي وورلد” تخلو من حوت “الأوركا”.

161442a276.jpg

محيط لانهائي
وستتيح “سي وورلد أبوظبي” فرصة للاطلاع على إحدى أكبر مجموعات الكائنات الحية وأكثرها تنوعاً في أي مدينة متخصصة في الحياة البحرية على مستوى العالم، ويجسد مفهوم الحوض المائي “المحيط اللانهائي” مدى اتساع وحجم المشهد البحري المعروض للزائرين، وهو أحد العناصر المميزة في تصميم تجربة “المحيط الموحد” التي تربط بين ست مناطق غامرة في أنحاء المدينة، مما سيسهم في دعم قدرة المدينة على محاكاة المواطن الطبيعية لأنواع مختلفة من الكائنات الحية، وتعايشها بانسجام تام كأنها في بيئتها الطبيعية. وسيتم تشجيع الضيوف على استكشاف هذه البيئات الطبيعية تحت الماء، من خلال تقنيات سرد القصص الغامرة، واستخدام أحدث التقنيات المتطورة، بما يزيد من عمق معرفتهم وتقديرهم لقيمة الحياة البحرية.

وسيحتوي حوض “سي وورلد أبوظبي” المائي للحياة البحرية عند اكتماله، على 25 مليون لتر من المياه، وسيضم أكثر من 68 ألف كائن بحري، بما في ذلك أسماك القرش، وأسراب الأسماك، وأسماك مانتا راي، والسلاحف البحرية.

وسيركز الحوض المائي في عرضه للزائرين بصورة رئيسية على “إطلالة بلا حدود”، وهي نافذة عمودية يصل ارتفاعها إلى 20 متراً ضمن طوابق متعددة، تكشف عن مشاهد مائية مذهلة، وذلك بهدف تقريب الزوار من الحياة البحرية، عبر إتاحة فرص مشاهدة السلوك الطبيعي للكائنات البحرية والتعرف على نظمها البيئية البحرية.

dcc00246d3.jpg

كما ستضم المدينة مجموعة واسعة من الكائنات البحرية، التي سيتم الحصول عليها من مصادر مستدامة وموثوقة، وسيتم رعاية جميع الكائنات البحرية في المدينة من قبل فريق من الخبراء، وعلماء الحيوانات، والمتخصصين في الحياة البحرية، والمهتمّين بحماية هذه الكائنات المذهلة.

تعليم وتثقيف
وتماشياً مع استراتيجية حكومة الإمارات للاستدامة والارتقاء بحس المسؤولية المجتمعية تجاه البيئة، يركز المشروع على توفير فرص تعليمية وتثقيفية فعالة للزوار، تتضمن هذه الفرص التعاون مع الشركاء المحليين لطرح مبادرات متخصصة في مجال الحياة البحرية وجهود الحفاظ عليها.

ويشكل “مركز ياس سي وورلد للبحوث وحماية الحياة البحرية” مركزاً متطوراً للمعرفة يركز على النظم البيئية للحياة البحرية التي تستوطن منطقة الخليج، وسيتخذ موقعاً محاذياً للمدينة المتخصّصة في الحياة البحرية، وسيستكمل مساعي “سي وورلد” المستمرة في الأبحاث والإنقاذ والحفاظ على الحياة البحرية والتعليم، وسيعرض أعمال العلماء والباحثين المقيمين، لإثراء معلومات الضيوف حول الحيوانات البحرية، وتقديم برامج تعليمية مخصصة للمدارس المحلية والدولية والزوار.

23b912009a.jpg

198f3c1428.jpg

وسيضم “سي وورلد أبوظبي” مشروعاً للطاقة الشمسية الكهروضوئية، وذلك عبر اتفاقية بين الشركتين “ميرال”، و”إيميرج” المشروع المشترك بين شركتي أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” و”إي دي إف”، وسيتم من خلال الاتفاقية تركيب ألواح الطاقة الشمسية الكهروضوئية على سطح مبنى “سي وورلد أبوظبي”، بقدرة إنتاجية تصل إلى 8.2 ميغاواط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق صداقة تنشأ بين قطة وكلب أعمى.. والسبب؟
التالى مرض غامض يصيب الفتيات في أستراليا- ما صلة تيك توك؟