أخبار عاجلة

انتحار واغتصاب جماعي.. مشاهد مرعبة للانتقام من أم عشرينية في الهند

انتحار واغتصاب جماعي.. مشاهد مرعبة للانتقام من أم عشرينية في الهند
انتحار واغتصاب جماعي.. مشاهد مرعبة للانتقام من أم عشرينية في الهند

إشترك في خدمة واتساب

تعرضت أم لطفل تبلغ من العمر 20 عامًا للاغتصاب الجماعي والتعذيب قبل أن يتم جرها وسط حشد قاموا أيضا بمهاجمتها وضربها. واعتقلت الشرطة 11 شخصا بينهم تسع نساء وقصر بعد المشاهد المروعة في دلهي بالهند.

وبحسب المعلومات، اختطف أربعة رجال المرأة من منزلها واغتصبوها. ثم قاموا بحلق شعرها وطلاء ووجهها بالفحم قبل استعراضها بين الحشد الذي راح يسخر منها.

مادة اعلانية

يُزعم أن الاغتصاب الجماعي كان عملاً انتقاميًا من قبل عائلة فتى مراهق انتحر بعد أن رفضته المرأة المتزوجة ولديها ابن يبلغ من العمر ثلاث سنوات.

وبحسب ما ورد، هددت أسرة الفتى المرأة من قبل، وأجبرتها على الانتقال إلى منزلها. وقالت شقيقة الضحية (18 عاما) إن الفتى وقع في حبها وإن عائلته ألقت باللوم على المرأة البالغة من العمر 20 عاما في وفاته. وقالت: "لقد وقع في حبها". كان يتصل بها ويطلب منها أن تترك زوجها وتكون معه. كانت دائما ترفض.

وانتشرت اللقطات المصورة للضحية وهي تُنقل في الشوارع أثناء تعرضها للضرب والاستهزاء. ورداً على المقطع المصور، قالت ناشطة في مجال حقوق المرأة "لقد تركتني حادثة دلهي عاجزة عن الكلام.. بعض النساء شاركن في جر الضحية لمدة ساعتين! يجب القبض على جميع النساء المتورطات ومعاقبتهن بشدة. وقالت شرطة دلهي إنها تحقق وتتوقع اعتقال المزيد من الأشخاص قريبًا".

وقال مسؤول في المدينة، إن الهجوم كان "مخزيا".

ورجحت وسائل الإعلام المحلية أن تكون الضحية في حالة مستقرة وتقوم الشرطة بحراستها في منزل آمن في دلهي.

وتشهد الهند حوادث كثيرة من العنف الجسدي، وخاصة الاغتصاب، لاسيما بعد حادثة الاغتصاب الجماعي المروعة في دلهي عام 2012 على متن حافلة والذي قُتلت خلاله طالبة.

على الرغم من أن هذه القضية تتصدر باستمرار عناوين الصحف في الهند بعد هذا الهجوم، تشير الإحصاءات بحسب الإعلام المحلي إلى أنه لا يزال يتم الإبلاغ عن عشرات الآلاف من حالات الاغتصاب كل عام - مع وجود عشرات الآلاف من حالات الاغتصاب الأخرى التي يُشتبه في عدم الإبلاغ عنها.

وتضيف أنه على الرغم من تعهدات السياسيين ورؤساء الشرطة بأخذ الجرائم على محمل الجد، فإن معدل الإدانة في جرائم الاغتصاب المبلغ عنها في الهند لا يزال أقل من 30%، وقد تم ذلك على مدى العقد الماضي على الأقل. الهند لديها أيضًا مشكلة خاصة مع العنف الجنسي ضد القاصرين، حيث إن حوالي خُمس الضحايا في أي سنة معينة تقل أعمارهم عن 18 عامًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى شاهد أنجلينا جولي تهرول وسط الانذار من غارة جوية بأوكرانيا
 

شات لبنان