أخبار عاجلة
دورتموند يكشف معاناة هالاند من مشاكل عضلية -
السنغال تسعى لعبور الرأس الأخضر -
نيجيريا.. أحدث ضحايا "العلامة الكاملة" في كأس إفريقيا -
مدرب برينتفورد يبقى حتى 2025 -
تأجيل مباراة الأهلي والمريخ في دوري أبطال إفريقيا -
فيديو لإمرأة تغني لـ فيروز وهي تلد! -
تشييع جثمان بسام الملا وزوجته تنهار -
كانيي ويست وجوليا فوكس يتألقان في باريس -
سمية الخشاب تنتقد إزدواجية المجتمع الشرقي -

بعد جلسة برلمانية.. إصابة رئيسة وزراء السويد وآخرين بكورونا

بعد جلسة برلمانية.. إصابة رئيسة وزراء السويد وآخرين بكورونا
بعد جلسة برلمانية.. إصابة رئيسة وزراء السويد وآخرين بكورونا

إشترك في خدمة واتساب

قال مكتب رئيسة الوزراء السويدية، ماغدالينا أندرسون، اليوم الجمعة، إن الاختبارات أثبتت إصابتها بفيروس كوفيد-19.

وشاركت الزعيمة السويدية في مناظرة بالبرلمان مع قادة حزبيين آخرين في وقت سابق من هذا الأسبوع، وثبت أن اثنين على الأقل من كبار السياسيين جاءت نتائج اختباراتهما إيجابية منذ ذلك الحين.

أرشيفية

أرشيفية

مادة اعلانية

وقال مكتبها إن أندرسون تتبع "التوصيات الحالية وستقوم بعملها من المنزل". وأضاف مكتبها أن أندرسون بخير.

وفي أعقاب المناظرة التي جرت يوم الأربعاء في البرلمان السويدي (ريكسداغ) الذي يضم 349 مقعدا، جاءت نتيجة الاختبار إيجابية أيضا لزعيمة حزب الوسط آني لوف، وبير بولوند، رئيس حزب الخضر الصغير. وكان بولوند يسعل عندما تحدث إلى وسائل الإعلام بعد ذلك.

وكتب بولوند على تويتر يوم الخميس أن اختبارا سريعا أظهر له النتيجة، وخضع فورا للعزل كما أوصت به هيئة الصحة العامة السويدية.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون السويدية إن قادة الأحزاب الآخرين الذين شاركوا في النقاش، جاءت نتائج اختباراتهم سلبية.

أندرسون، وهي وزيرة المالية السابقة، أصبحت أول امرأة تتولى رئاسة الوزراء في السويد في نوفمبر. وهي زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أكبر حزب في السويد.

وخلال معظم فترة الجائحة، برزت السويد بين الدول الأوروبية لاستجابتها غير التقليدية نسبيا. لم تدخل الدولة الاسكندنافية في حالة إغلاق أو تعطيل للأعمال التجارية، واعتمدت بدلا من ذلك على شعور المواطنين بالواجب المدني للسيطرة على العدوى. وشددت السلطات على المسؤولية الفردية بدلا من التدابير الصحية الحكومية.

وفي فنلندا المجاورة، قال مكتب الرئيس السابق، مارتي أهتيساري، إنه تعافى من الإصابة الثانية بفيروس الذي أصيب به في ديسمبر وخرج من المستشفى. قالت مبادرة إدارة الأزمات ومقرها هلسنكي، التي أسسها أهتيساري في عام 2000، إن المسؤول السابق البالغ من العمر 84 عاما "بخير ولا يزال يتعافى".

أهتيساري، الذي كان رئيسا لفنلندا من 1994 إلى 2000، أصيب أيضًا بالفيروس في مارس 2020.
ويعاني الزعيم الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 2008 لعمله على حل النزاعات الدولية، من مرض الزهايمر وقد انسحب من جميع الأنشطة العامة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق قصة المراهقة التي فعلت ما لا يخطر على البال لإنقاذ والدتها
التالى جائحة كورونا تهيمن على احتفالات العالم برأس السنة
 

شات لبنان