أخبار عاجلة
دعم يوناني وهندي لحكومة ميقاتي -
قبلان: لن نصبر طويلًا -
الغاز إلى 280 ألفاً… والناس تطلب “التقسيط”! -
شارل جبّور: لن نخاف من تهديدات نصرالله! -
الغاز إلى ارتفاع كبير… “الله يعين العالم”! -
محمد سليمان: “صرنا عايشين بقلب الجحيم” -
بري وقّع قانون تعديل قانون الانتخابات -
البنزين إلى 400 ألف… وتصعيدٌ مرتقب! -

الكويت : مصري يلقي بنفسه من أعلى جسر جابر

الكويت : مصري يلقي بنفسه من أعلى جسر جابر
الكويت : مصري يلقي بنفسه من أعلى جسر جابر

إشترك في خدمة واتساب

– أقدم مقيم مصري مساء الثلاثاء، على إلقاء نفسه في البحر من أعلى جسر الشيخ جابر في الكويت، عقب نزوله من سيارة أجرة كان على متنها، محاولاً الانتحار وإنهاء حياته من أعلى الجسر الذي شهد قبل شهر حادثة مماثلة.

وقال سائق السيارة الذي كان برفقة الشاب ”إنه طلب منه التوقف ثم نزل من السيارة ورمى نفسه بالبحر، لتبدأ عمليات البحث عنه على الفور“.

وذكرت صحيفة ”الراي“ الكويتية، ”أنه تم العثور على الشاب عقب البحث عنه وهو على قيد الحياة، وجارٍ إنعاشه لمحاولة إنقاذه“.

وتداولت الحسابات الإخبارية خبر انتحار الشاب وإنقاذه، دون الكشف عن تطورات وضعه الصحي أو الأسباب التي دفعته لإلقاء نفسه في البحر.

وشهد جسر جابر منتصف أيلول/ سبتمبر الماضي حادثة انتحار لشابة في العشرينيات من عمرها وتعمل بوزارة التربية، تم رصدها بكاميرات المراقبة أثناء إلقاء نفسها ليتم انتشال جثتها بعد دقائق من قبل رجال الإطفاء.

وشهدت الكويت تزايدا ملحوظا بأعداد المقبلين على الانتحار منذ قرابة عامين، وتحديدا مع بدء أزمة فيروس ”“  مع فشل عدد قليل من تلك المحاولات.

وكانت معظم هذه الحالات لوافدين آسيويين قرروا إنهاء حياتهم بوسائل مختلفة غلب عليها الشنق أو إلقاء النفس من مكان مرتفع، فضلا عن تسجيل بعض حالات الانتحار لمواطنين وأفراد من فئة ”البدون“.

ووقعت حالات الانتحار في مناطق مختلفة في البلد الخليجي ولأشخاص بأعمار مختلفة كذلك، بعضهم كان مصابا بالفيروس المستجد، إلا أن البعض الآخر لم يكن مصابا إلا أن ضيق الحال وصعوبة الأوضاع الاقتصادية دفعتهم لهذه الخطوة، وفق تقارير إعلامية.

وبحسب أخصائيين نفسيين ”فإن الاكتئاب والشعور بالعبء أحد أسباب تزايد حالات الانتحار في الآونة الأخيرة، كون غالبية المنتحرين هم من العمال الوافدين الذين يعتمدون على الأعمال اليومية والذين تضرروا إثر الإجراءات المتخذة لمواجهة فيروس كورونا“.

كما أن هناك أسباب أخرى منها ”تعاطي المخدرات بجرعات كبيرة والاضطرابات النفسية وانعدام الوازع الديني“.

ويرى الأخصائيون أن من ضمن المقترحات للحد من تزايد معدلات الانتحار ”بحث أسبابه ووضع العلاج المطلوب، والعمل على حل المشكلات الأسرية والسلوكية، وتعزيز الوازع الديني، ومعالجة الإدمان وتعزيز الرعاية الاجتماعية“.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سجن مزارع امريكي اقام علاقة محرمة مع ممرضة بعد دهسها
التالى سائق رونالدو انتظر 7 ساعات ولم يحصل على بنزين لسيارته
 

شات لبنان