أخبار عاجلة
حادث سير مروع يودي بحياة إبن الـ35 عاما! -
خريش: “عرفتو ليش عم يحاربونا؟” -
إعادة تشغيل محطة دير عمار الحرارية -

طالب عربي من بين المصابين بالهجوم المسلح في جامعة روسية

إشترك في خدمة واتساب

كشفت وسائل إعلام روسية أن من بين المصابين في الهجوم الذي نفذه مسلح، صباح اليوم الاثنين، في "جامعة بيرم" الروسية بمنطقة الأورال، طالبا عراقيا أُصيب أثناء محاولته حماية فتاة من الرصاص.

المسلح الذي أطلق النار

المسلح الذي أطلق النار

وقال الطالب العراقي إنه وقف أثناء الاستراحة عند النافورة، في حرم الجامعة، ورأى شابا يرتدي ملابس سوداء يحمل سلاحا، وبدأ يطلق النار.

مادة اعلانية

وأوضح أن فتاة كانت تقف بجواره واستلقت على الأرض عندما سمعت الطلقات، فحاول حمايتها من الرصاص، ما أدى إلى إصابته بطلق ناري.

من حرم الجامعة
من حرم الجامعة

من حرم الجامعة

من حرم الجامعة

من حرم الجامعة

من محيط الجامعة

من محيط الجامعة

وفتح مسلح النار في حرم الجامعة الواقعة بوسط روسيا ما أدى إلى مقتل 6 أشخاص على الأقل، حسب ما أكد المحققون، في ثاني عملية إطلاق نار تستهدف طلابا في هذا البلد.

طلبة يقفزون من النوافذ أثناء إطلاق النار
طلبة يقفزون من النوافذ أثناء إطلاق النار

طلبة يقفزون من النوافذ أثناء إطلاق النار

من محيط الجامعة

من محيط الجامعة

من حرم الجامعة

من حرم الجامعة

وأظهرت تسجيلات مصوّرة انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي طلابا يرمون بمتعلّقاتهم من نوافذ المباني في حرم جامعة بيرم بوسط روسيا، قبل أن يقفزوا هربا من المهاجم.

وذكرت لجنة التحقيقات الروسية التي تنظر عادة في الجرائم الكبيرة، أن عددا من الأشخاص أصيبوا بجروح في الاعتداء الذي وقع في "جامعة بيرم الوطنية للبحوث"، وبأن المهاجم، وهو طالب في الجامعة، أصيب بجروح أيضا أثناء اعتقاله.

وفي تسجيلات مصوّرة بثّتها وسائل الإعلام الرسمية وقيل إنها التقطت خلال الاعتداء، ظهر شخص يرتدي اللون الأسود وخوذة يحمل سلاحا ويسير في حرم الجامعة.

وفي بيان نقلته وكالات الأنباء الروسية قالت وزارة الصحة إن 24 شخصا يتلقون العلاج، 19 منهم أصيبوا بجروح ناجمة عن إصابتهم بطلقات نارية.

وقالت لجنة التحقيقات في بيان، إنه "في 20 سبتمبر، فتح طالب كان في حرم أحد مباني جامعة بيرم الوطنية للبحوث، النار على من كان حوله".

وتعد عمليات إطلاق النار في أماكن الدراسة نادرة نسبيا في روسيا نظرا للإجراءات الأمنية المشددة في المنشآت التعليمية ولصعوبة شراء الأسلحة النارية بشكل قانوني، رغم إمكانية تسجيلها كبنادق صيد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سائق رونالدو انتظر 7 ساعات ولم يحصل على بنزين لسيارته
 

شات لبنان