تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

شاهد شجارا لتركي مع قريبه وفجأة يختل من الشرفة ويسقط

شاهد شجارا لتركي مع قريبه وفجأة يختل من الشرفة ويسقط
شاهد شجارا لتركي مع قريبه وفجأة يختل من الشرفة ويسقط

إشترك في خدمة واتساب

حدث لتركي، ذكرت وسائل اعلام محلية أن اسمهTurgay E. وعمره 33 سنة، ما لا يحدث الا نادرا، وملخصه أنه دخل في شجار مع قريب له، يقيم بالطابق الأرضي من عمارة يسكن هو فيها أيضا، ولكن في طابقها الأول، ولأن الشجار صعب بين الطوابق، لذلك خرج القريب الى الشارع ليصرخ ويمطره من تحت الى فوق بشتائم على الطريقة التركية ويتحداه.

سمعه الساكن بالطابق الأول، فرد التحدي وأطل من الشرفة، يبادله الشتائم بمثلها، حتى ضجّ بشجارهما الشارع المقيمان فيه، وهو بضاحية Küçükçekmece القريبة 23 كيلومترا من وسط اسطنبول، وفقا لما ألمت به "العربية.نت" من ترجمة ما نقلته صحيفة Takvim التركية في موقعها، وبخبرها ذكرت أمس الأحد أن الغيظ احتدم على "تورغاي" المستشيط غضبا، حتى اختل وفقد توازنه وسقط من الشرفة "مكوّما" على الأرض كطير رماه الصياد بطلقة حاسمة.

أحدهم من الجيران، كان شاهدا كغيره على كل شيء من شقته في مبنى مجاور، أخرج هاتفه المحمول وراح يصورّ ما يحدث، وأهمه تلك اللحظة البائسة، حيث فقد "تورغاي" توازنه بعد أن رمي قريبه بقطعة الأثاث، الا أنه لم يفلح بالسيطرة بعدها على اختلال توازنه، فانقلب من الشرفة وهوى بجسمه البدين بعض الشيء على الأرض، طبقا لما نراه في الفيديو المعروض، ولا بد أنه راح ينزف الى أن جاءت سيارة اسعاف نقلته الى مستشفى قريب، عالجوه فيه من كسور عدة بكتفه وظهره وذراعه، معتقدين أنه لن يقوى عليها، وقد يفقد حياته، لكنه نجا.

ومع أن ما حدث كان في 25 يوليو الماضي، الا أن الشرطة لم تفرج عن الفيديو الذي صوره الجار الا حين خرج "تورغاي" من المستشفى متعافيا يوم الخميس الماضي، عندها أخذ المقطع طريقه الجمعة الى "يوتيوب" وبقية مواقع التواصل، ووصل صداه أمس الى صحيفة "تقويم" وغيرها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جيوب النساء قد تمتلئ اليوم بـ 23 سنتاً إضافياً
التالى جريمة بشعة.. زوج يحرق زوجته الحامل بالشهر الثامن