اقتحموا أكبر قصر خاص بفرنسا وسرقوا مليوني يورو.. بدون سلاح

اقتحموا أكبر قصر خاص بفرنسا وسرقوا مليوني يورو.. بدون سلاح
اقتحموا أكبر قصر خاص بفرنسا وسرقوا مليوني يورو.. بدون سلاح

تعرض صاحبا قصر مشيد في القرن السابع عشر شمال شرق باريس للاحتجاز، ليل الأربعاء، على يد لصوص نجحوا في الاستيلاء على حوالي مليوني يورو (2.2 مليون دولار)، على ما أفادت النيابة العامة المحلية.

وأوضحت النيابة العامة في منطقة مولان، أن الوقائع حصلت قبيل الفجر في قصر فو لو فيكونت المشيد في القرن السابع عشر.

ويبدو أن اللصوص لم يكونوا مسلحين. وقد عمد ستة رجال ملثمين إلى تقييد يدي ورجلي صاحبي القصر، الكونت باتريس دو فوغ (90 عاماً) والكونتيسة كريستينا (78 عاماً)، باستخدام ربطات العنق الخاصة بالكونت، من دون أن يصابا بأي جروح، بحسب مصدر في الشرطة.

وأشار المصدر إلى أن اللصوص فتحوا خزنة القصر وسرقوا خصوصاً أحجاراً كريمة بينها قطع زمرد.

وأوكلت النيابة العامة مهمة التحقيق إلى الشرطة القضائية في فرساي التي كان عناصرها موجودين في الموقع صباح الخميس.

ويستقبل قصر فو لو فيكونت 250 ألف زائر سنوياً، وهو أكبر ملكية خاصة تاريخية في فرنسا مع أراض تمتد على 500 هكتار.

هذه التحفة الهندسية المشيدة بين 1656 و1661 على بعد حوالي 60 كيلومترا جنوب شرق باريس، أثارت غيرة الملك لويس الـ14 من صاحب القصر نيكولا فوكيه الذي أودع السجن مدى الحياة لهذا السبب.

ويحكى أن الملك أمر بتوقيف فوكيه بعد مأدبة باذخة على شرفه في القصر الذي أبهر لويس الـ14 بنوافير المياه الموجودة فيه والألعاب النارية ومأدبة الطعام الفاخر التي ضمت أصنافاً تكفي لأكثر من 1000 شخص وجودة العروض المقدمة فيه.

وبعد توقيف نيكولا فوكيه، استولى الملك على القصر وأفرغه من أجمل القطع الموجودة فيه قبل نقلها إلى اللوفر وفرساي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تعيين المهيني مديراً عاماً لـ"العربية" و"الحدث" والخطيب إلى "الشرق"