تعديلات غذائية لحماية المبيض من الأمراض

لتفادي متلازمة تكيّس المبيض وأيضاً سرطان المبيض عليك خفض الوزن الزائد ولو بقدر بسيط، والحد من تناول أطعمة تؤدي إلى ارتفاع سريع في نسبة السكر بالدم. وإلى جانب ذلك يمكنك تعديل نظامك الغذائي وإعطاء الأولوية لبعض الأطعمة.

تجنّبي الأطعمة التي تسبب ارتفاعاً سريعاً لنسبة السكر بالدم

وتأتي في صدارة التعديلات الغذائية الاهتمام بالأطعمة قليلة السعرات الحرارية والغنية بالمغذيات. فوفقاً لدراسات أجريت في المعهد الأمريكي لأبحاث تساعد الأطعمة قليلة السعرات على تقليل مقاومة الجسم للأنسولين، وهو ما يساعد على الوقاية من تكيّس المبيض.

ولتحقيق الهدف نفسه، يمكنك تناول وجبات صغير الحجم وزيادة عدد الوجبات لتفادي الجوع. أي عليك الحذر من الشبع الزائد مع كل وجبة، وهو نمط مشابه للنظام الغذائي الذي يحمي من السكري.

وبصيغة أخرى، بدلاً من تناول الحلويات الغنية بالسكر والدهون تناولي الخضروات والفواكه والمكسرات. وابتعدي تماماً عن المشروبات السكرية مثل الكولا وأنواع الصودا المختلفة.

ونظراً لأن التعديلات الغذائية الوقائية تستهدف خفض الوزن، عليك اختيار الأطعمة الغنية بالمغذيات والألياف والتي تحقق الإحساس بالشبع، كالبقوليات، واختيار اللحوم الخالية من الدهون، ويمكنك التحول إلى البدائل النباتية للحليب الحيواني، وتناول الأجبان قليلة الدهون.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إحذروا.. خرائط 'غوغل' قد تصيبكم بألزهايمر!