أخبار عاجلة

مع اقتراب دخول المدارس.. ما هى المشكلات النفسية التى تصيب المراهق؟

مع اقتراب دخول المدارس.. ما هى المشكلات النفسية التى تصيب المراهق؟
مع اقتراب دخول المدارس.. ما هى المشكلات النفسية التى تصيب المراهق؟

إشترك في خدمة واتساب

في مرحلة المراهقة يتعرض الشاب أو الفتاه لحدوث تغيرات جسدية ونفسية، وهذا الأمر يعد طبيعي وخاصة في المرحلة الخاصة بالبلوغ. 

 

وهنا يتم طرق سؤال هام، وهو ما هي التأثيرات و التغيرات الجسدية والهرمونية التي تحدث في المراهقة ؟..وطرق التعامل معاها؟..يجيب عن هذا السؤال التقرير المنشور عبر موقع “everydayhealth”. 

 

أوضح التقرير، أن هناك العديد من التغيرات الجسدية والنفسية التي تحدث في سن البلوغ حيث تبدأ الفتيات  في سن البلوغ بين 9 إلى 13 سنة، أما الذكر يتأخرون عن الفيتات نسبيا، وتبدأ التغيرات الهرمونية والجسدية بشكل تدريجي.

 

ففي حالة بلوغ أحد لجنين في سن مبكر، فهذا الأمر يؤثر بشكل سلبي علي صحتهم النفسية والعقلية، وأيضا يجعلهم غير قادرين علي الثقة بانفسهم. 

وقدم التقرير، أبرز وأهم المشكلات النفسية التي قد يصاب بها المراهق في سن البلوغ، ومنها: 

 

-الإصابة بالاكتئاب. 

-يتعرض للشعور والإصابة بالفوبيا.

- اضطراب القلق والتوتر.

- الفصام.

 

ماذا يفعل الأباء والأمهات عند إقتراب سن بلوغ أطفالهم لتجاوز هذه المرحلة دون تعرضهم لأي مشاكل نفسية وصحية؟، هناك العديد من الحيل التي يجب القيام بها، والتي تساهم بشكل كبير في تقليل فرص الإصابة باضطرابات نفسية أو التعرض لأي مضاعفات في هذه الفترة الحساسية لدي المراهق ومنها: 

 

- الحديث مع الطفل  عن التغيرات التي يمر بها خلال فترة البلوغ.

 - يجب الإيجابة علي اي سؤال خاص بالطفل حول التغيرات التي تحدث في الجسد أو ما شابه ذلك، وتشجيعة عن الابداء بما يزعجه.

- الحديث حول الصحة الجنسية والمنطقة التناسلية ووظيفتها.

- علي الأم  مراقبة الطفل عن بعد وملاحظة سلوكياته.

- التفاهم والتجاوب مع ردود الفعل المبالغ فيها من قبل المراهق، والتي تحدث  مثل الشجار المستمر أو العزلة.

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 5 أشياء يجب معرفتها قبل أول موعد مع الطبيب النفسي
التالى بعد الولادة.. تمارين للتخلص من ترهل البطن اعرفيها